سيارة تدهس عدد من السوريين خلال احتفالات رأس السنة في المانيا

قالت الشرطة الألمانية في ولاية شمال الراين إن سائقاً يكره الأجانب ومصاب بمرض نفسي، دهس بسيارته أربعة أشخاص خلال احتفالات رأس السنة الميلادية في مدينة بوتروب، غربي ألمانيا.

وأضافت الشرطة في بيان  أن الأشخاص المصابين هم من سوريا وأفغانستان، وحالة بعضهم خطيرة، مشيرة إلى أن الهجوم كان متعمداً، و "وقع انطلاقا من كراهية السائق للأجانب".



وبحسب مصادر إعلامية ألمانية توجه سائق السيارة وعمره خمسون عاما، إلى قلب مدينة بوتروب، ليل الإثنين - الثلاثاء، وهناك حاول دهس مجموعة من المشاة وصدمهم بالسيارة، وهم عبارة عن مواطنين سوريين وأفغان.

وذكرت الشرطة أن السائق حاول أيضا في مدينة إيسن المجاورة دهس مجموعة من الناس كانوا في انتظار حافلة، غير أنه تم توقيفه وإلقاء القبض عليه في نفس المدينة، وتلفظ خلال إيقافه بتعبيرات عنصرية.

واستقبلت ألمانيا نحو مليون طالب لجوء منذ عام 2015 معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، مروا عبر دول أوروبية للوصول إلى ألمانيا.

وتفيد الإحصائيات الرسمية الألمانية بأن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 قبل إغلاق بعض الدول حدودها البرية وتشديد قوانين اللجوء لديها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟