محامي وزيرة الثقافة الجزائرية السابقة: موكلتي ليست من "شلة بوتفليقة"

قال بوجمعة غشير محامي وزيرة الثقافة الجزائرية السابقة خليدة تومي، إن موكلته القابعة في السجن منذ سنتين لا تنتمي لـ"شلة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة".



وأوضح في حديث لموقع "الشرق الأوسط" أن دخول تومي للحكومة ليس لقربها من بوتفليقة، ولكنه "كان نتيجة نوع من التفاوض السياسي واتفاق رضائي بين الطرفين، وهو الاتفاق الذي رأت فيه السيدة تومي أنه يمكّنها من أن تلعب دورا مهما في التغيير الديمقراطي، الذي ناضلت من أجله منذ ثمانينيات القرن الماضي".

وأشار غشير إلى أن تومي "تشعر بالعزلة داخل السجن لعدم قدرتها على متابعة ما يجري خارج أسواره السجن، خاصة في هذا الظرف الذي تعيشه الجزائر"، مضيفا أن الوزيرة السابقة "مقتنعة ببراءتها، غير أنها تحمل هم أمها المريضة، والبنات الثلاث اليتيمات اللاتي تشرف على تربيتهن".

يذكر أن تومي متهمة بالتورط في قضايا فساد، فيما يطالب دفاعها بتنظيم محاكمة لها في أقرب وقت، بحجة أن سجنها الاحتياطي دام طويلا.



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟