عقب زيارة بومبيو للضفة.. واشنطن توافق على تصنيف منتجات المستوطنات بـ"المصنوعة في إسرائيل"

في تغير جذري لسياستها المستمرة على مدى عقود، وافقت الولايات المتحدة على وضع علامة "صنع في إسرائيل" على البضائع المنتجة في المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة.

وأكدت الخارجية الأمريكية في بيان صدر اليوم الخميس أن الوزير مايك بومبيو، اعتمد مبادئ توجيهية جديدة من أجل التأكد من تصنيف البضائع الإسرائيلية والفلسطينية "بطريقة تتماشى مع سياستنا الخارجية المبنية على الوقائع".
 
وتقضي هذه التوجيهات الجديدة بوضع علامة "إسرائيل" أو "منتج إسرائيلي" أو "صنع في إسرائيل" على كافة المنتجات المصنوعة في منطقة "ج" من الضفة الغربية بموجب اتفاقات أوسلو، لدى استيرادها إلى الولايات المتحدة.

وتشكل منطقة "ج" نحو 61% من الضفة وتخضع  للسيطرة الأمنية والإدارية الإسرائيلية.



كما ينص البيان على تخلي السلطات الأمريكية عن استخدام علامة "الضفة الغربية/قطاع غزة" والفصل في العلامات بين البضائع المنتجة في مناطق الضفة الغربية التي تحظى فيها السلطة الفلسطينية بهيئات الحكم المختصة وتلك المنتجة في القطاع، مشيرا إلى أن ذلك يأتي "اعترافا بالفصل بين غزة والضفة الغربية سياسيا وإداريا".

واختتم البيان بإبداء التزام الإدارة الأمريكية برؤيتها لـ"سلام ثابت ومستدام"، وفقا لما طرح في خطة البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بـ"صفقة القرن"، مشيرا إلى أن واشنطن ستستمر في مواجهة الدول والمنظمات الدولية التي "تسحب الشرعية أو تعاقب المنتجين الإسرائيليين في الضفة الغربية بإجراءات خبيثة تفشل في الاعتراف بالواقع القائم على الأرض".

وأصبح بومبيو اليوم أول دبلوماسي أمريكي يزور مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟