ولایتي: إدارة الظهر للقضية الفلسطينية ستقود إلى انتهاء صلاحية الحكام العملاء

قال الأمين العام للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية الإيراني، علي أكبر ولايتيإن الكيان الصهيوني محاصر وسط جدرانه العازلة.

 
ونقلت وكالة "تسنيم" الدولية للأنباء، مساء اليوم الثلاثاء، عن ولايتي "أهمية دور انتصار الثورة الإسلامية في إيجاد خطاب جديد يسمى المقاومة، وكذلك فشل مخططات الاستكبار بما في ذلك في الحرب المفروضة، والعقوبات اللاإنسانية".
وجاءت تصريحات ولايتي في كلمة له أثناء مراسم اختتام الاجتماع الطارىء للمجلس الأعلى للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية في طهران.

وأشار ولايتي إلى أن "نتائج هذا الخطاب الجديد هي وحدة وتضامن مسلمي المنطقة والعالم، وفشل خطط أمريكا وحلفائها مثل مخطط الشرق الأوسط الكبير، وتغيير الجغرافيا السياسية للمنطقة، والحروب بالوكالة، وهزيمة الهيمنة المزعومة للكيان الصهيوني في المواجهة العسكرية مع انتفاضة الشعب الفلسطيني المظلوم، بدءاً من انتفاضة الحجارة حتى الصاروخ".



وأكد فشل "صفقة القرن" ومحاولات الولايات المتحدة للتغطية على الإخفاقات المستمرة في المنطقة، قائلاً، إن الأمريكيين والصهاينة، عقب فشل خطة صفقة القرن وبهدف خداع الرأي المحلي عشية الانتخابات وفي خطة مذلة، أجبروا حلفاءهم الإقليميين على تقديم خدمة أخرى للوبي الصهيوني من خلال إظهار وتطبيع العلاقات السرية والمخزية، لكن لغز الخيانة وإدارة الظهر لتطلعات القضية الفلسطينية سيقود في النهاية إلى دومينو السقوط وانتهاء صلاحية الحكام العملاء. 




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟