بوريل: على الاتحاد الأوروبي تبني نظام عقوبات باسم نافالني على غرار "قانون ماغنيتسكي"

دعا رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إلى تبني آلية عقوبات أوروبية تحمل اسم الناشط الروسي، أليكسي نافالني، على غرار "قانون ماغنيتسكي" في الولايات المتحدة. 

 
وفي كلمة ألقاها أمام نواب البرلمان الأوروبي، اليوم الثلاثاء، قال بوريل: "منذ شغلت منصب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، قدمت نظام العقوبات الأوروبي على انتهاكات حقوق الإنسان (والذي بدأ العمل على وضعه في العام 2019). يجب على مجلس الاتحاد الأوروبي تبني نظام العقوبات العام على انتهاكات حقوق الإنسان وتسميته باسم نافالني. ما حدث لنافالني يجب أن يدفع دول الاتحاد الأوروبي إلى ترك المناقشات والمصادقة على هذه الآلية التي ستكون مشابهة لقانون ماغنيتسكي في الولايات المتحدة. بالتالي سيكون اسم نافالني في المستقبل مرتبطا بعقوبات الاتحاد الأوروبي ضد أولئك الذين ينتهكون حقوق الإنسان".



وأضاف المسؤول: "بالطبع سيكون لتسميم نافالني أثر بالنسبة للعلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، وسنناقش هذا الموضوع خلال لقاء وزراء الخارجية"، المزمع عقده في بروكسل في 21 سبتمبر.

وفي رده على دعوات بعض نواب البرلمان إلى وقف مشروع "السيل الشمالي 2" لنقل الغاز الطبيعي الروسي إلى أوروبا، ذكر بوريل أن أعضاء البرلمان الأوروبي لا يملكون صلاحيات لفعل ذلك، مضيفا أن هذه الخطوة ينبغي مناقشتها مع الدول التي تدعم هذا المشروع.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟