ليس مجرّد تطبيع.. اتفاق سلام "تاريخي" بين الإمارات و"إسرائيل"!

الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يعلن عن عقد اتفاق "تاريخيّ" بين الإمارات و"إسرائيل"، وافق بموجبه بنيامين نتنياهو على تأجيل مسألة ضمّ الضفة الغربيّة مقابل فتح الإمارات ممثليّة لها في "إسرائيل". 

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عقد اتفاق سلام تاريخيّ بين من وصفهما بـ"صديقتا الولايات المتحدة"، الإمارات العربية المتحدة و"إسرائيل".

ترامب نشر أيضاً على حسابه على "تويتر" نص "اتفاق السلام" الذي تمّ خلال اتصال هاتفي بينه وبين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان. 

وأضاف ترامب: "أشكر قادة اسرائيل والإمارات على شجاعتهم للتوصل إلى هذا الاتفاق الذي سُمّي اتفاق إبراهام"، مبرزاً أنّه كان يرغب في أن يطلق إسمه على الاتفاق "لكن الصحافة لن تتقبل ذلك".  

الخارجية الإماراتيّة أعلنت بدورها، أنّ وفدان إماراتي وإسرائيلي سيلتقيان خلال الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاقيات ثنائيّة.

من جهته أعلن بن زايد في حسابه الرسميّ على"تويتر"، أنّه "تمّ الاتفاق في اتصال مع ترامب ونتنياهو على خارطة طريق لتعاون مشترك من أجل إقامة العلاقات الثنائيّة".

أمّا سفارة الإمارات في واشنطن، فوصفت الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي لتطبيع العلاقات بالكامل "انتصار للدبلوماسيّة وللمنطقة". 

وأوضحت السفارة في تغريدة لها على "تويتر"، أنّ "يحافظ على حل الدولتين"، قائلةً أنّ الإمارات "ستظلّ داعمة قويّة للشعب الفلسطيني". 



سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة، تحدث عن أن الاتفاق "يشكل انتصاراً دبلوماسياً وتقدماً مهماً في العلاقات العربيّة - الإسرائيليّة"، فيما رأى وزير الدولة للشؤون الخارجيّة أنور قرقاش، أن الإمارات فككت من خلال الاتفاق "قنبلة موقوتة كانت تهدد حل الدولتين".

من ناحيته، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاتفاق بـ"اليوم التاريخي". 

وزير الخارجية الإسرائيلي غابي اشكنازي، اعتبر أنّ اتفاق تطبيع العلاقات مع الإمارات "يشكل ممراً أمام اتفاقات مع دول أخرى". 

أمّا وزير الأمن ورئيس الحكومة الإسرائيلي البديل بني غانتس، قال إنّ الاتفاق "يُعبّر عن الحلف بين دول المنطقة المعنيّة بالإزدهار والاستقرار"، ويشدد على "السعي الدائم لإسرائيل من أجل السلام مع جيرانها". 

ونشر موقع القناة "السابعة" الإسرائيليّة، صورة لنتنياهو أثناء تحدثه هاتفياً مع ترامب ومع ولي عهد الإمارات محمد بن زايد.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟