دعوات أمريكية لفرض عقوبات شخصية على عباس لدعمه أسر الأسرى الفلسطينيين

طالب عضو مجلس النواب الأمريكي، دوغ لامبورن، الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات شخصية ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس لاستمراره في إغاثة عائلات الأسرى الفلسطينيين ودفع رواتبهم.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم"، مساء أمس السبت إن لامبورن، وجه رسالة إلى ترامب ذكر فيها أنه على الرغم من الانتقادات الدولية، فإن أبو مازن رفض التوقف عن دفع رواتب الأسرى الفلسطينيين.

وأضاف: "على مدار سنوات، عشرات آلاف المخربين المسجونين، وعائلات المخربين الذين قتلوا في عمليات هجومية، يحصلون على آلاف الدولارات شهريا، والمبلغ الذي يدفع شهريا مقابل عمليات القتل الجماعي ضد الإسرائيليين الأبرياء من الرجال والنساء والأطفال يصل لـ 3500 دولار".

وعلى هذه الخلفية، كتب عضو الكونغرس لترامب، مطالبا "بفرض عقوبات شخصية رادعة ليس فقط على عباس، بل وعلى كافة المسؤولين الفلسطينيين الآخرين الذين ينفذون هذه السياسة".



وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن مراكز لوبي ضغط داعمة لإسرائيل تقف وراء دعم هذه المبادرة لعضو الكونغرس الأمريكي، منها مركز "نظرة على الإعلام الفلسطيني"، و"منتدى الشرق الأوسط - إسرائيل" برئاسة دانييل فايس.

من جانبها، أكدت المديرة التنفيذية للمنتدى، نيف درومي، أنه "على الرغم من وجود من يرون في السلطة الفلسطينية شريكا، من المهم الإشارة إلى أن الحديث يدور عن هيئة تدعم الإرهاب بوجهين".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟