جونسون يفلت من تحقيق جنائي بشأن علاقته مع سيدة أعمال أمريكية

لن يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أي إجراء جنائي بشأن مزاعم سوء سلوكه وعلاقته بسيدة الأعمال الأمريكية جنيفر أركوري.

ووفقًا لصحيفة "مترو" البريطانية، إنه بعد مراجعة العلاقة بين بوريس جونسون، وجينيفر أركوري، وجد أنه كان هناك "ارتباط وثيق" بينهما وربما كانت هناك "علاقة حميمة"، ولكن لن يتم مواجهته جنائيا.

وبدأ المكتب تحقيقا في سبتمبر الماضي بعد تقرير صحفي نُشر عن أن بوريس جونسون، عندما كان عمدة لندن لم يكشف علاقته الشخصية بأركوري التي حصلت على آلاف الجنيهات الإسترلينية من مخصصات الأعمال العامة وعلى أماكن في رحلات تجارية رسمية.

ونفى بوريس جونسون ارتكاب أي مخالفات، قائلًا إن كل شيء تم وفقًا لإجراءات صحيحة ولا توجد مصلحة في الإعلان عنها.





وأكد المدير العام للمكتب المستقل لسلوك الشرطة، مايكل لوكوود أنه لا توجد أي أدلة على أن جونسون استخدم نفوذه حتى تحصل أركوري على أموال أو تشارك في بعثات تجارية.

وأُحيلت المسألة إلى المكتب المستقل لسلوك الشرطة لأن جونسون كان وقتها رئيسا لمكتب رئيس البلدية للشرطة والجريمة، بين عامي 2008 و2016.

وقالت البلدية إن شركة إنوتك التي كانت مملوكة حينها لـ أركوري حصلت على 11500 جنيه إسترليني (14 ألف دولار) من وكالة الترويج التابعة لرئيس البلدية من أجل فعاليتين في عامي 2013 و2014.

كما شاركت أركوري في بعثة تجارية إلى سنغافورة وماليزيا في 2014 عبر شركة بلاي بوكس، وهي إحدى شركاتها، مع أن طلبا قدمته من قبل عبر إنوتك قوبل بالرفض.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟