طهران تعلق على انسحاب روسيا من منشأة "فوردو"

أكد مسؤول إيراني رفيع المستوى، أن تعليق روسيا العمل في منشأة "فوردو" الذرية لم يأت بسبب الضغط الأمريكي، مضيفا أن إيران قادرة على إنتاج النظائر المستقرة حتى من دون مشاركة روسيا.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، إن انسحاب روسيا من العمل في منشأة "فوردو" لم يكن لعدم تمديد واشنطن الإعفاءات، "فروسيا تتعاون معنا في بناء المفاعلين 2 و 3 في محطة بوشهر".

وأشار كمالوندي إلى أن وكالته تعمل حاليا على إنشاء مركز في محطة "فوردو" لإنتاج النظائر المستقرة من دون استخدام أجهزة الطرد المركزي.

وقال: "أجرينا قبل نحو ثمانية أو سبعة أيام مباحثات فنية مع الجانب الروسي كي نتمكن من إنتاج النظائر المستقرة إلى جانب تخصيب اليورانيوم، وتم عرض عدة مقترحات لأجل مواصلة التعاون بيننا من الناحية التقنية".




 واعتبر كمالوندي أنه "في الوقت الراهن لا يوجد عمل مستحيل بالنسبة لنا في الصناعة النووية، ويمكننا من ناحية العلوم التقنية إنتاج النظائر المستقرة في مفاعل فوردو من دون مشاركة روسيا"، لكنه أضاف أن "وجودها إلى جانبنا أفضل سياسيا".

وكانت شركة "روس آتوم" الروسية الحكومية للطاقة الذرية قد أعلنت الخميس، أنها أبلغت الجانب الإيراني بتعليق أعمالها التمهيدية لإنتاج النظائر المستقرة لأغراض طبية في منشأة "فوردو" لأسباب تقنية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟