الاتحاد الأوروبي يتوقع من طهران إعادة عمل الاتصالات والإنترنت في الدولة

توقع الاتحاد الأوروبي من الجمهورية الإيرانية، اليوم الخميس، إعادة فتح الإنترنت وقنوات الاتصال، متأملاً من السلطات في طهران ضمان حرية التعبير من خلال ضبط النفس والهدوء وكذلك سلمية تجمعات المحتجين، مشيرا إلى أن الطريقة الأمثل لحل هذه الأزمة هي عن طريق حوار متكامل.



أمستردام - سبوتنيك. جاء في بيان صحفي على الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية: "وفقا للتقارير الأخيرة، أدت الاحتجاجات في العديد من المدن الإيرانية، إلى خسائر فادحة في الأرواح، كما أدت إلى إصابة العديد من الأشخاص. نقدم تعازينا لعائلات الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

وأضاف البيان: "نحن نتوقع من السلطات الإيرانية أن تضمن التدفق الحر للمعلومات والوصول إلى الإنترنت من جديد".

وتابع البيان على الموقع الرسمي للمفوضية الأوروبية: "كما ينبغي مواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية من خلال الحوار الشامل وليس من خلال استخدام العنف. نتوقع أن تمارس قوات الأمن الإيرانية أقصى درجات ضبط النفس في التعامل مع الاحتجاجات وأن يتظاهر المتظاهرون بشكل سلمي. أي عنف غير مقبول. يجب ضمان الحق في حرية التعبير والتجمع".
ويذكر أن المظاهرات في إيران قد اندلعت، مساء الجمعة، عقب الإعلان عن إصلاحات تترافق برفع أسعار البنزين، في ظل أزمة اقتصادية حادة تعاني منها البلاد. وامتدت المظاهرات سريعا إلى 40 مدينة ومنطقة أخرى بينها طهران، وأحرقت خلالها محطات للوقود وهوجمت مراكز للشرطة ومجمعات تجارية ومساجد ومبان عامة.

وأعلنت الحكومة الإيرانية ارتفاع حصيلة القتلى بصفوف قوات الأمن لتصبح الحصيلة النهائية مقتل 5 عناصر من الأمن منذ بدء المظاهرات في البلاد.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟