كوبا تصف العقوبات الأمريكية الجديدة بمظهر من مظاهر الضعف

 أعلن الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، أن العقوبات الأمريكية الجديدة التي تهدف إلى تقييد صادرات وإعادة التصدير لعدد من المنتجات الكوبية، يعد مظهر من مظاهر الضعف.

 وكتب الرئيس الكوبي على صفحته على "تويتر"، إن الولايات المتحدة أعلنت عن تدابير جديدة لتعزيز الحصار المفروض على كوبا".



وأضاف الرئيس الكوبي:

هذه التدابير تعبير عن العجز والتدهور الأخلاقي ... هذه أعمال غير إنسانية ووحشية وغير عادلة نرفضها بحزم.
وأضاف: "لن نستسلم وسنرد على ذلك بشكل ملائم".

وشددت الولايات المتحدة تدابيرها على صادرات وإعادة تصدير عدد من المنتجات إلى كوبا، واتخذت تدابير شملت  تأجير السفن و الطائرات، ومعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية والتبرعات.

كانت الولايات المتحدة قد أعادت تفعيل قانون يسمح لمواطنيها بمقاضاة الشركات الأجنبية والأفراد الذين يستخدمون الممتلكات التي تمت مصادرتها في كوبا بعد الثورة اليسارية لعام 1959.

ودخلت التعديلات على ما يسمى بقانون "هلمز بورتون" الذي أوقفته الإدارة الأمريكية السابقة أملا في "تغيير كوبا نحو الديمقراطية"، حيز التنفيذ في مايو ضمن جهود البيت الأبيض لتكثيف الضغط على هافانا.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟