فرنسا تقول إن الحد من التوتر بين أمريكا وإيران على رأس أولوياتها

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان،  إن هدفه الرئيسي في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع هو الحد من التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، وإنه ليس على قمة أولوياته عقد اجتماع بين رئيسي البلدين .

وأضاف لو دريان للصحفيين "الاجتماع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الإيراني حسن روحاني ليس الهدف الأول. هدفنا الأول يتمثل فيما إذا كان بإمكاننا استئناف مسار خفض التصعيد مع مختلف الأطراف"، وفقا لوكالة رويترز.




وقادت فرنسا جهودا أوروبية في محاولة لنزع فتيل التوتر بين واشنطن وطهران، لكن هذه الجهود تعثرت إذ قلصت إيران التزاماتها بالاتفاق النووي المبرم في 2015 مع الدول الكبرى ورفضت الولايات المتحدة تخفيف العقوبات التي تكبل الاقتصاد الإيراني.

وتعقدت الأمور نتيجة الهجمات التي تعرضت لها منشأتا نفط سعوديتين، والتي ألقت الولايات المتحدة باللوم فيها على إيران. وقد تبددت تقريبا على ما يبدو الآمال التي ظهرت في أواخر أغسطس/آب بشأن احتمال اجتماع ترامب وروحاني في الأمم المتحدة.

ونفت إيران تورطها في الهجمات. وأعلنت حركة الحوثي المتحالفة مع إيران مسؤوليتها عن الهجمات.

وعلقت فرنسا جهودها على عرض خط ائتمان قيمته 15 مليار دولار على إيران من شأنه تمكينها من بيع نفطها في نهاية الأمر، مقابل أن تعود إيران بشكل كامل إلى الاتفاق النووي وتبدأ مفاوضات أوسع بشأن مستقبل أنشطتها النووية وبرنامجها للصواريخ الباليستية ونفوذها الإقليمي.

واعتمدت الخطة على تخفيف الولايات المتحدة بعض القيود.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟