لافروف: الوضع في فنزويلا يتغير نحو الأفضل بعد مفاوضات أوسلو

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الوضع في فنزويلا يتغير نحو الأفضل بفضل المفاوضات التي بدأت في أوسلو، وروسيا تأمل أن يتفق رئيس البلاد والمعارضة.

موسكو- سبوتنيك. قال لافروف في مقابلة مع قناة "آر تي": "في فنزويلا يبدو لي أن الوضع يتغير نحو الأفضل. في البداية كانت هناك عدة مبادرات، منها ما يعرف بمجموعة الاتصال الدولية، التي روج لها الاتحاد الأوروبي والتي توحدت بعد الإنذار: إجراء الانتخابات الرئاسية على الفور وبعد ذلك سيكون كل شيء على ما يرام، وأخرى "آلية مونتيفيدو" بوليفيا والمكسيك وأوروغواي ومجموعة الكاريبي والتي كانت تؤيد الحوار بين الحكومة والمعارضة دون أية شروط مسبقة. وهو موقف أكثر بناء وضمن إطار القانون الدولي".



وأضاف الوزير فيما يخص لقاءات أوسلو "تهدف هذه العملية إلى التوصل إلى اتفاقات وتسويات بين الحكومة والمعارضة، والعقلانية بدأت تسود تدريجيا، مع الأخذ بالنظر التصريحات الإيجابية للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو والمعارضة حول كيفية سير عملية التفاوض، آمل أن يتم التوصل إلى اتفاق يناسب الجميع".

وتابع لافروف "لم نوقف الحوار حول الوضع في فنزويلا. نحن نتحدث بنشاط مع جميع ممثلي المشهد السياسي الفنزويلي - الحكومة والمعارضة، بما في ذلك الأشخاص الذين يتواصلون معنا من قبل خوان غوايدو. نوضح لهم عدم جواز محاولات حل مشكلاتهم الداخلية عن طريق إثارة تدخل خارجي".

يذكر أن الأزمة في فنزويلا تصاعدت منذ 23 كانون الثاني/ يناير الماضي، بعد إعلان رئيس الجمعية الوطنية في البلاد، غوايدو، نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت في العام الماضي، وفاز فيها الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟