"تويتر" يعلق حسابات وسائل إعلام إيرانية بذريعة استهداف الأقلية البهائية

أعلن موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، أنه علق السبت حسابات عدد من وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية بذريعة "استهدافها الأقلية البهائية المضطهدة في الجمهورية الإسلامية".

وتظهر منذ الجمعة رسالة باللغة الإنجليزية كتب فيها أن "الحساب معلق، و"تويتر" يعلق الحسابات التي تنتهك القواعد" على صفحات وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إيرنا" ونادي الصحافيين الشباب وحسابين لوكالة أنباء "مهر" القريبة من المحافظين المعتدلين، وحساب المعلق السياسي علي أكبر رئيفيبور.

وبرر مسؤول في "تويتر" تعليق هذه الحسابات بالاستهداف المنظم للطائفة البهائية من قبل وسائل الإعلام هذه.



ورأت وكالة "مهر" أن حسابها تم تعليقه على أثر نشرها مقالا عن اعتراض ناقلة النفط "سيتنا إيمبيرو" في مضيف هرمز.

و"تويتر" و"فيسبوك" محظوران رسميا في إيران، لكن عددا من المسؤولين لديهم حسابات عليهما ويمكن للإيرانيين الوصول إلى هذين الموقعين عبر استخدام "شبكات افتراضية خاصة" (في بي أن) تخفي مكان وجودهم.

ويؤمن البهائيون بوحدة الأديان والمساواة بين الرجل والمرأة. ويبلغ عددهم نحو سبعة ملايين شخص في العالم بينهم 300 ألف في إيران.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟