فرنسا: انتهاك إيران للاتفاق النووي خطأ جسيم ونعمل لمنع التصعيد

حذر وزير الخارجية الفرنسي إيران، من أن انتهاك الاتفاق النووي سيكون خطأ خطيرا، وأن فرنسا وبريطانيا وألمانيا تعمل على ضمان فهم طهران بأنه ليست في صالحها.

وقال جان إيف لو دريان "الانتهاك الايراني سيكون خطأ جسيم ورد فعل سيء على الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة"، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

وأضاف أن فرنسا وألمانيا وبريطانيا تم تعبئتها تعمل لإخبار إيران بأنه ليس في صالحها أن تخرق التزاماتها النووية وأن الأوروبيين كانوا يعملون سويا لتهدئة الوضع.
وكان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، قد أعلن، اليوم، أن طهران ستبدأ المرحلة الثانية من تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي في 7 يوليو/ تموز القادم.

وأضاف "الأوروبيون أظهروا أنهم يعارضون أمريكا في الكلام فقط وعلى الأرض هم يقومون بدعم ضغوط واشنطن على إيران".

ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الاثنين، أمرا تنفيذيا يفرض عقوبات مشددة على إيران.

وأوضح ترامب أن العقوبات تأتي ردا على إسقاط إيران طائرة مسيرة. وقال إن العقوبات ستستهدف المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، مضيفا أنه لا يسعى للدخول في صراع مع إيران وإنه يود التوصل إلى اتفاق معها.



من جانبه، قال السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة ماجد تاخت رافانشي، إن العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على طهران "لا تظهر الاحترام للقانون الدولي"، مشددا على أنه لا فرصة للحوار بين الولايات المتحدة وإيران، طالما بقي التهديد بالعقوبات قائما.

كما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية،  عباس موسوي، أن قرار الولايات المتحدة بفرض عقوبات ضد قادة إيران وكبار المسؤولين الآخرين، سيغلق إلى الأبد مسار الدبلوماسية بين طهران وواشنطن.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟