واشنطن تفرض عقوبات متعلقة بإيران على شركة مقرها العراق وشخصين

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات جديدة متعلقة بإيران، على شخصين وشركة مقرها العراق.

والشركة التي طالتها العقوبات الأمريكية هي SWRC المعروفة أيضا باسم "منابع ثروات الجنوب" للتجارة العامة المحدودة المسؤولية، حسبما جاء في بيان نشرته الخزانة الأمريكية على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء.

وقالت الوزارة إن الشركة المذكورة هي جزء من الشبكة المالية التابعة لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني المصنف منظمة إرهابية من قبل واشنطن. واتهمت الخزانة الأمريكية "منابع ثروات الجنوب" بـ"بيع أسلحة قيمتها ملايين الدولارات للمسلحين العراقيين الذين يدعمهم الحرس الثوري الإيراني".

وأشارت الخزانة في البيان إلى أن الشركة أنشئت بهدف الالتفاف على عقوبات واشنطن على الحرس الثوري، وكان لديها الوصول إلى النظام المالي للدولة العراقية، وأنها ساهمت في إثراء نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس المدرج سابقا في قائمة الإرهاب الأمريكية.

أما الشخصان اللذان فرضت عليهما العقوبات الجديدة، فهما مكي كاظم عبد الحميد الأسدي، وينحدر من مدينة البصرة العراقية، والآخر محمد حسين صالح الحسني يحمل الجنسية العراقية أيضا.



وقالت المالية الأمريكية إن هذين الشخصين عملا لصالح شركة "منابع ثروات الجنوب"، وتلقيا عمولات من الشركة، وبالتالي شاركا في دعم الحرس الثوري الإيراني ماليا.

وأضاف البيان أن ضم "منابع ثروات الجنوب" والأسدي والحسني لقائمة العقوبات يأتي ضمن جهود وزارة الخزانة الرامية إلى "تفكيك شبكات تهريب الأسلحة الإيرانية التي تستخدم لتسليح الوكلاء الإقليميين لقوات فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني في العراق".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟