انطلاق مؤتمر موسكو للأمن الدولي بمشاركة 100 دولة

قال أمين مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، في الكلمة الافتتاحية لمؤتمر موسكو للأمن الدولي، إن منظومة التكتلات العسكرية التي تشكلت خلال فترة الحرب الباردة قد تآكلت.
ودعا باتروشيف، إلى تشكيل منظومة أمنية دولية حقيقية، مؤكدا أن روسيا مستعدة لتقديم الكثير في هذا المجال.

وأكد باتروشيف في كلمته للمؤتمر الدولي التي تنظمه موسكو تحت عنوان "الأمن في العالم المتحضر الحقائق والظواهر الإقليمية والدولية"، إن تزايد الإقبال على هذا المؤتمر دليل على ضرورة وأهمية ما يتم طرحه، مشيرا إلى وجود إرادة حقيقية لمحاربة الإرهاب والمحافظة على الأمن العالمي.

كما دعا الشركاء في الغرب لجعل أوروبا معيارا للأمن، قائلا: "الآن نشهد عودة لغة الإنذارات وقرقعة الأسلحة والشوفينية إلى أوروبا​​​. أود أن أناشد زملاءنا الغربيين بقلب الوضع. وجعل أوروبا معيار الأمن الإقليمي هو لصالح قوتنا ومصالحنا المشتركة".

واتهم أمين مجلس الأمن الروسي، لاعبين خارجيين بالسعي "لإعادة رسم" ميزان القوى في إفريقيا، مضيفا: "نلاحظ زيادة عدم الاستقرار في إفريقيا، حيث اندلع القتال من أجل مواردها الطبيعية​​​. علاوة على ذلك، نرى غالبا محاولات من لاعبين غير إقليميين لإعادة رسم القارة دون مراعاة إرادة الأفارقة أنفسهم".



وانطلقت اليوم الثلاثاء الجلسات الرسمية لمؤتمر موسكو للأمن الدولي بمشاركة أكثر من ألف شخص من مئة دولة، بينهم وزراء دفاع لأكثر من 30 بلدا، لبحث قضايا الأمن الدولي وخاصة الوضع في الشرق الأوسط.

ومن المقرر أن تتمحور الجلسات المنفصلة للمؤتمر حول تبادل الآراء في مسائل الأخطار والتهديدات العسكرية الحديثة، بما في ذلك تحديث نظام الرقابة على السلاح، كما ستتم مناقشة الوضع في الشرق الأوسط، وخاصة مسألة الاستقرار الشامل للوضع في سوريا.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟