نيوزيلندا سترد على أردوغان وجها لوجه بشأن تصريحاته حول مجزرة المسجدين

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن إن وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء وينستون بيترز سيسافر إلى تركيا للرد على تصريحات أردوغان بعد مجزرة المسجدين في كرايست تشيرش.


وصرحت جاسيندا أرديرن للصحفيين في كرايست تشيرش: "سيواجه نائب رئيس الوزراء هذه التصريحات في تركيا.. سيذهب إلى هناك لاستجلاء الحقائق وجها لوجه"، مشيرة إلى أن بيترز سيطلب توضيحا عاجلا.

وانتقد بيترز في وقت سابق بث تسجيل مصور للجريمة المروعة، وقال إن هذا يمكن أن يعرض حياة النيوزيلنديين في الخارج للخطر، لكن بالرغم من تدخل نائب رئيس الوزراء، ظهر مقتطف من بيان المهاجم مرة أخرى يوم الثلاثاء على شاشة خلال تجمع انتخابي لأردوغان فضلا عن لقطات تظهر دخول المهاجم أحد المسجدين وإطلاقه النار عند اقترابه من الباب.

في الوقت نفسه قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون إنه استدعى السفير التركي وطالب بحذف تصريحات أردوغان من وسائل الإعلام التركية الرسمية.




وقال موريسون للصحفيين في كانبيرا: "سأنتظر لأرى رد الفعل من الحكومة التركية قبل اتخاذ المزيد من الخطوات لكنني أخبركم أن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة".

وبين أن أستراليا تدرس تحذير مواطنيها من السفر إلى تركيا.

وكان الرئيس التركي قد صرح بأن تركيا ستجعل المهاجم يدفع ثمن جريمته إن لم تفعل نيوزيلندا، وقد جاءت هذه التصريحات خلال حملة انتخابية عُرض خلالها تسجيل مصور للقطات من واقعة إطلاق النار بثها المهاجم على فيسبوك.

من المهم الإشارة إلى أنه تم توجيه تهمة القتل إلى الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت (28 عاما)، وهو من المتطرفين الذين يرون تفوق العرق الأبيض، وقتل في مجزرة المسجدين أثناء صلاة الجمعة، 50 مصليا، وأصاب العشرات.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟