باريس: البند الـ5 من معاهدة الناتو ليس حول "إف-35" الأمريكية!

اعتبرت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي أنه لا ينبغي إلزام الدول الأعضاء في حلف الناتو باقتناء الأسلحة الأمريكية فقط، مشددة على ضرورة تعزيز أوروبا قدراتها الدفاعية.

وقالت بارلي في كلمة خلال المجلس الأطلسي في واشنطن اليوم الثلاثاء: "أنا منزعجة من فكرة أن قوة تضامن الناتو مشروطة بشراء الحلفاء هذه المعدات أو تلك. يجب أن يكون الحلف موجودا دون أي شروط، وإلا فإنه ليس تحالفا".



وأضافت: "المادة الـ5 ليست مادة إف-35" في إشارة إلى البند الخامس من معاهدة واشنطن التي تستوجب ردا عسكريا جماعيا من التحالف على العدوان على أي من أعضائه، والمقاتلة الأمريكية من الجيل الخامس "إف-35" الأمريكية التي يشتريها العديد من أعضاء الحلف.

وفي وقت سابق ذكر وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان أن واشنطن تواصل محاولاتها ثني أنقرة عن شراء منظومات إس-400 الصاروخية الروسية، وإقناع الأتراك بشراء صواريخ "باتريوت" الأمريكية بدلا منها.

وأعربت بارلي أيضا عن القلق الأوروبي بشأن ما إذا كانت التزامات الولايات المتحدة في إطار الناتو دائمة، وذلك على خلفية تهديد واشنطن باتخاذ إجراءات في حال عدم استجابة الحلفاء الأوروبيين لمطالبها بزيادة الإنفاق العسكري لأعضاء الحلف إلى 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي لكل منهم، إضافة إلى مخاوف الأوروبيين من أن اهتمام واشنطن بشؤون قارتهم آخذ في الأفول مع الانتقال التدريجي لمركز ثقل المنافسة العالمية باتجاه آسيا.

وأكدت بارلي رغم ذلك دعم باريس لفكرة ترامب زيادة الإنفاق العسكري لدول الناتو بالمقدار المذكور.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟