الخارجية الهندية: أمريكا تدعم حقنا في الدفاع عن النفس بعد هجوم كشمير

قالت وزارة الخارجية الهندية، اليوم السبت، إن الولايات المتحدة تدعم حق الهند في الدفاع عن نفسها في مواجهة الهجمات عبر الحدود، بعدما أثار هجوم دام بسيارة ملغومة في منطقة كشمير المتنازع عليها التوتر مع جارتها باكستان.



وتعهد رئيس الوزراء ناريندرا مودي برد قوي، بعدما أعلنت جماعة متشددة مقرها باكستان مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري على قافلة عسكرية يوم الخميس، مما أسفر عن مقتل 44 من قوات الأمن، وفقا لرويترز.

وقالت حكومة الهند إن لديها أدلة على أن هذه الجماعة، واسمها "جيش محمد"، تلقت دعما من باكستان وطالبت إسلام أباد باتخاذ إجراء، ونددت باكستان بالهجوم نافية مزاعم الهند.
ونقلت وزارة الخارجية الهندية نص اتصال هاتفي أجراه مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، مع نظيره الهندي، أجيت دوفال، مساء أمس الجمعة، جاء فيه أن بولتون تعهد بالمساعدة في مثول مدبري هذا الهجوم أمام العدالة.

وقالت الوزارة:

"تعهد مستشارا الأمن القومي بالعمل معا على ضمان أن تكف باكستان عن أن تكون ملاذا آمنا لجماعة جيش محمد والجماعات الإرهابية التي تستهدف الهند والولايات المتحدة ودولا أخرى في المنطقة".

وأضافت أنهما قررا تحميل باكستان مسؤولية الوفاء بالتزاماتها تماشيا مع قرارات الأمم المتحدة.

وتتهم الهند جارتها باكستان منذ سنوات بدعم متشددين انفصاليين في منطقة كشمير المتنازع عليها بين البلدين، وتنفي باكستان ذلك وتقول إنها تقدم فقط دعما سياسيا للمسلمين الذين يتعرضون لقمع في منطقة الهيمالايا.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟