القمة الإفريقية الـ32 تبدأ أعمالها في أديس أبابا

انطلقت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أعمال قمة الاتحاد الإفريقي، في دورتها الـ32، تحت شعار "اللاجئون، والعائدون والنازحون داخليا: نحو حلول دائمة للنزوح القسري في أفريقيا".


السيسي يتسلم غدا رئاسة الاتحاد الإفريقي في دورته الـ32
وبدأت القمة أعمالها بجلسة مغلقة، ومن المنتظر أن تنطلق الجلسة الافتتاحية عقب الجلسة المغلقة، وبعد تدشين نصب تذكاري للإمبراطور الإثيوبي، هيلا سيلاسي (1932-1974)، في مقر الاتحاد، بحضور القادة الأفارقة.

ومن المقرر أن تناقش القمة التي تستمر يومين، قضايا الهجرة واللجوء والنزاعات والإرهاب وجواز السفر الإفريقي الموحد والاندماج الاقتصادي وعملية الإصلاح المؤسسي للاتحاد وتمويله.



ويشارك في القمة عدد كبير من رؤساء الدول والحكومات الإفريقية، إلى جانب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، والأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهنوم ، فضلا عن شخصيات أممية، وعدد من المراقبين وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية.

وبحسب الخارجية الإثيوبية، فإن القمة الإفريقية الـ32، تشهد حضور نحو 40 من زعماء ورؤساء حكومات الدول الإفريقية، وأزيد من 420 صحفيا يمثلون عدداً من الوكالات الإفريقية والدولية، فضلا عن مشاركة أكثر من 3 آلاف يمثلون الوفود والمراقبين والمهتمين.

ويضم الاتحاد 55 دولة إفريقية، ومن بين أهدافه تحقيق الاندماج والتعاون بين الأعضاء، وتعزيز المصالح المشتركة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟