الصورة الأولى للرائد مصطفى عبيد الذي قتل في تفجير قرب كنيسة شرقي القاهرة

قال القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذكسية في مصر، إن الانفجار الذي وقع أمام الكنيسة في مدينة نصر كان يستهدف الأقباط في المقام الأول.
وأضاف حليم  أن الكنيسة لم يصدر عنها بيان حول الحادث حتى الٱن.

وفي السياق ذاته، قال الأب برسوم سعدالله كاهن كنيسة العذراء وأبو سيفين بعزبة الهجانة، إن قوات الشرطة عثرت على 4 قنابل زرعت فوق سطح مسجد مجاور للكنيسة بمنطقة عزبة الهجانة.
وأضاف  أن الواقعة بدأت بإبلاغ شيخ مسجد ضياء الحق الذي يبعد عن الكنيسة بمترات بتشككه في وجود قنابل فوق سطح الجامع، وبحضور قوات الشرطة عثروا على 4 قنابل، تم تفكيكها من قبل قوات المفرقعات، غير أن القنبلة الرابعة انفجرت أثناء تعامل الرائد مصطفى عبيد معها مما أدى إلى وفاته وإصابة اثنين من أمناء الشرطة.

هذا ونشرت وسائل اعلام مصرية صورة للضابط الذي قتل خلال الانفجار 











إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟