داعش يستهدف المسيحيين في مصر لأنهم يدعمون السيسي



قال المحلل عمر عاشور، من برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعهد تشاثام، إن مصر تعاني من مشاكل طائفية منذ الخميسينيات، وذلك في تعليق على استهداف كنيستين في مصر بتفجيرين راح ضحيتهما العشرات.
وأوضح عاشور: "الوضع معقد في مصر، الطائفية هناك لم تبدأ في السنوات الأخيرة، بل تعود إلى الخمسينيات وفرض سياسات طائفية من قبل الأنظمة المتعاقبة، من كيفية التعامل مع اليهود في الخمسينيات إلى التعامل مع الأقليات المسلمة الأخرى مثل البهائية وحتى الشيعة."
وتابع قائلا: "منذ يوليو 2013 حدث انقسام في المجتمع المصري بين مؤيدي الجنرال عبدالفتاح السيسي ومؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي، والكنيسة القبطية كانت منخرطة سياسيا بصورة كبيرة، وما حصل بعد ذلك واضح جدا في الماكينة الدعائية لداعش، بحيث وبما أنهم (المسيحيون) ساندوا ودعموا السيسي الذي شن حملة على الجماعات الإسلامية في سيناء، فهم بذاتهم باتوا أهدافا شرعية."




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
Alex France 10/04/2017
كل الرجال تغلبني و أنا أغلب زوجتي عائشة كل الرجال تغلبني و أنا أغلب زوجتي عائشة مثل جزائري لم نر ردا للدواعش على ضربات الجيوش الامريكية و الغربية عليهم فقد نُكِحوا نكاح البغال في أفغانستان و العراق ... والآن يسترجلون على المسيحيين العزل المسالمين. أتفوه عليكن ياكلاب و الله الكلاب أشرف من شريفكن الي جاي من زواج النكاح الوهابي اتفوه على خلقتكن
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تستمتع برعب المشاهير وأنت تشاهر برنامج المقالب " رامز تحت الأرض "




Hawana Arabi هوانا عربي is on Mixlr