حصيلة الأسبوع الماضي لتحركات العملات الرئيسية والذهب والنفط في أسواق الفوركس العالمية 25 - 11 - 2016

الدولار الأمريكي
بالرغم من ارتفاع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوياته منذ أبريل 2003 إلا أنه يقترب من إنهاء تداولات الأسبوع عند المستويات التي افتتح عندها التداولات قرابة المستوى 101.40 وقد اتسمت تداولات أمس بالهدوء بالأمس في إطار عطلة عيد الشكر وإغلاق الأسواق الأمريكية.
وقد سجل الدولار أعلى مستوى له على مدار الأسبوع عند 102.10 مدعومًا بتزايد توقعات رفع الفيدرالي الأمريكي معدلات الفائدة خلال الشهر المقبل خاصة عقب نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي التي أظهرت أن أغلب الأعضاء يرون أن رفع الفائدة ملائم في وقت قريب مع اقتراب الاقتصاد الأمريكي من تحقيق أهدافه المرجوة وأمن انتظار للمزيد من الوقت يمثل خطورة لتخطي تلك الأهداف مما يستدعي تسريع وتيرة رفع الفائدة والتي قد تؤثر سلبًا على الأسواق.
وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، أظهر الاقتصاد الأمريكي مزيدًا من التحسن مع ارتفاع طلبات السلع المعمرة بنسبة 4.8%والأساسية خلال الشهر الماضي بنسبة 1.0%.

اليورو
سجل اليورو دولار أدنى مستوياته هذا الأسبوع عند 1.0517 ولكن استقرار تداولاته فوق النطاق 1.05/460 دعم تعافيه مرة أخرى ليجري تداوله حاليًا قرابة المستوى 1.0611 ومن المتوقع أنه في حال استقرار تداولات الزوج فوق المستوى 1.0460 خلال الأسبوع المقبل أن يسجل الزوج المزيد من الارتفاع إلى 1.660 ويليه المستوى 1.0720 وتبقى توقعاتنا سلبية للزوج على المدى المتوسط ما لم يتم اختراق هذا النطاق ولهذا أي أوامر بيع يجب أن تكون بوقف تحت المستوى 1.0450 وفي حال كسر هذا المستوى فمن المتوقع أن يبدأ الزوج موجة هبوط قوية قد تمتد إلى مستوى التكافؤ على المدى الطويل.
الجدير بالذكر أن هبوط اليورو يأتي وسط حالة عدم اليقين التي تشهدها منطقة اليورو في الوقت الحالي واقتراب موعد الاستفتاء الإيطالي خلال الأسبوع المقبل ومناقشات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي للخروج بشكل رسمي وتفعيل المادة 50 بالإضافة إلى غموض السياسة النقدية التي قد يتبعها المركزي الأوروبي خلال العام المقبل، ومن المقرر أن يتم الإعلان عن تلك القرارات خلال اجتماع البنك في شهر ديسمبر.

الجنيه الإسترليني
تعافى الجنيه الإسترليني من أدنى مستوياته على مدار الأسبوع من المستوى 1.2311 ليجري تداوله حاليًا قرابة المستوى 1.2430 ولكن تبقى توقعاتنا حيادية للزوج في انتظار كسر المستوى 1.2300 للبيع أو 1.25 للشراء.
وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، سجلت التقديرات الأولية لإجمالي الناتج المحلي على أساس ربع سنوي 0.5% كالمتوقع وأظهر تقرير التوقعات لفصل الخريف أنه من المتوقع أن يتراجع معدل النمو خلال عامي 2017 و 2018 وهو ما يجعل توقعاتنا سلبية للجنيه الإسترليني على المدى البعيد.

الين
واصل الين تراجعه أمام أغلب العملات المنافسة مع تزايد شهية المخاطرة بالأسواق بعد فوز ترامب بالانتخابات الرئاسية فقد سجل الدولار ين ارتفاعًا بما يقرب من 1000 نقطة منذ الإعلان عن نتائج الانتخابات وتترقب الأسواق أن يعوض الين خسائره بمطلع العام الجاري.
وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، سجل الميزان التجاري فائضًا بمقدار 47 مليار بينما سجل مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بطوكيو تراجعًا بنسبة -0.4% وتبعه مؤشر أسعار المستهلكين المحلي بنفس النسبة على عكس مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الصادر عن بنك اليابان بارتفاعه بنسبة 0.3% على أساس سنوي وهي ثاني أبطأ وتيرة له هذا العام بعد القراءة السابقة 0.2%.
ومن المتوقع أن يواصل الدولار ين ارتفاعه خلال تداولات الأسبوع المقبل ما لم يغلق تحت المستوى 112.00.



الدولار الكندي
انحصرت تداولات الزوج الدولار/كندي ضمن نطاق ضيق هذا الأسبوع ولكن تبقى توقعاتنا إيجابية للزوج مع استقرار تداولاته أعلى المستوى 1.3450 ومن المتوقع أن تزداد طلبات الشراء على الزوج في حال اختراق المستوى 1.3580.
الجدير بالذكر أن اجتماع أعضاء منظمة الأوبك بنهاية الشهر الجاري سيكون له تأثير قوي على حركة أسعار النفط والدولار الكندي لارتباطه بشكل قوي بتحركات أسعار النفط ولأهمية هذا الحدث سنقدم لكم فرص التداول الأسبوع المقبل.
وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، سجلت مبيعات التجزئة ارتفاعًا بنسبة 0.6% دون المتوقع خلال شهر سبتمبر مما زاد من الضغوط البيعية على الدولار الكندي أمام نظيره الأمريكي.

الدولار الأسترالي
خلت المفكرة الاقتصادية الاسترالية من الأحداث الهامة هذا الأسبوع إلا أن الدولار الأسترالي استطاع تعويض بعض خسائره هذا الأسبوع أمام نظيره الأمريكي متعافيًا من أدنى مستوياته من 0.7309 ليجري تداوله حاليًا قرابة المستوى 0.7426. ولا تزال توقعاتنا سلبية للزوج مع استقراره أسفل المستوى 0.7500.

الدولار النيوزلندي
تعافى الدولار النيوزلندي أمام نظيره الأمريكي من أدنى مستوياته على مدار الأسبوع من المستوى 0.6970 ليجري تداوله حاليًا قرابة المستوى 0.7042 مدعومًا بتقلص عجز الميزان التجاري إلى -846 مليون مقابل القراءة السابقة عند -1394 مليون وارتفاع نسبة الإنفاق بالكروت الائتمانية بنسبة 10.2% مقابل النسبة السابقة 8.5%.

النفط
بالرغم من ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها على مدار الأسبوع عند 49.16 وسط آمال السوق حول توصل منظمة الأوبك إلى اتفاق يوم 30 نوفمبر القادم لخفض أو تجميد الإنتاج إلا أنه عاد أدراجه إلى مستويات تداولاته الحالية قرابة المستوى 36.31 دولار للبرميل وسط توقعات إفساد ايران والعراق هذا الاتفاق في حال تمسكهم برغبتهم في زيادة معدل الإنتاج.
وعلى الصعيد الفني، يختبر النفط خط الاتجاه الصاعد المكسور على الإطار الزمني اليومي مما يجعل نظرتنا سلبية خلال الفترة القادمة باستهداف مستويات الـ 30 دولار للبرميل.

الذهب
سجل الذهب أدنى مستوى له على مدار الأسبوع عند 1170.45 دولار للأوقية بعدما كسر نطاق الدعم 1200/1190 دولار للأوقية ومن المتوقع أن يسجل المزيد من التراجع مع استقراره أسفل النطاق المذكور وقد يصل إلى المستوى 1140 دولار للأوقية خاصة مع اقتراب موعد اجتماع الفيدرالي الأمريكي يوم 14 ديسمبر والذي قد يتم فيه رفع الفائدة.


هذا الخبر برعاية



شركة WIN FOREX

خدمة فتح حسابات فوركس في أمريكا والشرق الأوسط

قسم خاص لادارة الحسابات والمحافظ الاستثمارية


لفتح حساب جديد وبدء التداول

انقر على الرابط التالي


فتح حساب فوركس

 





إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟