العدوى أم اللقاح... أيهما الأقوى مناعيا للحماية من كورونا؟

الثلاثاء 30/11/2021
يتزايد القلق في العالم إزاء المتحورة الجديدة لفيروس كورونا "أوميكرون" فيما تشير أدلة، لم تخضع لمراجعات طبية متعددة، إلى أن المناعة التي يكتسبها الجسم من إصابته بكوفيد-19 قوية كتلك الناتجة عن اللقاح. 

تقول صحيفة وول ستريت جورنال إن دور المناعة المكتسبة من إصابة سابقة بعدوى الفيروس، وهو الأمر الذي كان العلماء يحاولون اكتشافه منذ بداية الوباء، اكتسب أهمية جديدة الآن وسط جدل بشأن إلزامية اللقاحات.



عادة ما تؤدي اللقاحات إلى الأضداد التي تُنتج استجابة لمستضد العامل الذي يسبب المرض، مما يجعل الجهاز المناعي أفضل في مقاومة الفيروس على المدى القصير. أما الإصابة السابقة فينتج عنها تشكل أضداد تتطور بمرور الوقت، مما يجعل الجهاز المناعي أكثر قوة على المدى الطويل. 




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟