كيف يمكنك تعويد طفلك على اللهاية؟ إليك هذه النصائح

لا يأخذ بعض الأطفال اللهاية على الفور، كما أن البعض الآخر لا يمكنهم الاحتفاظ باللهاية داخل أفواههم وقد يقومون ببصقها على السرير أو على الأرض.

وفي الواقع ليس من السهل إقناع وتعويد الطفل على أن يقبل اللهاية، ولكن قد تكون هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها لمحاولة تغيير رأيه، ومن خلال هذه المقالة سنقدم لك بعض النصائح التي تساعدك على ذلك. 

نصائح لتعويد الطفل على اللهاية
تحلي بالصبر
هل طفلك لا يأخذ اللهاية أو يبصقها على الفور؟ حسنًا، إذا دفع شخص ما جسمًا غريبًا في فمك طعمه مثل البلاستيك، فمن المحتمل أن تبصقيه أيضًا.

في الحقيقة يعتبر كل شيء جديد على الأطفال، بما في ذلك اللهايات، لذلك من الطبيعي أنهم قد يحتاجون إلى القليل من الوقت لقبول هذا الشيء العالق في أفواههم كأداة لتهدئة الذات.

وقد لا يأخذ طفلك اللهاية في المحاولة الأولى أو المحاولة الثانية أو المحاولة العاشرة، ولكن مع قليل من الصبر قد يقبلها يومًا ما ويرفض التخلي عنها.

 


أعطي طفلك اللهاية في الوقت المناسب
أحيانًا عندما تكونين مستاءة ويخبرك أحدهم "فقط اهدئي"، وفي الواقع قد يجعلك هذا أكثر غضبًا ؟ الشيء نفسه ينطبق على الأطفال عندما يبكون بشكل هستيري ويتم تقديم اللهاية لهم.

بعبارة أخرى، لا تحاولي تقديم اللهاية لأول مرة عندما يكون طفلك منزعجًا؛ فمن المرجح أن يربكهم ذلك أكثر من أن يُنظر إليه على أنه شيء مريح، بدلاً من ذلك قدمي اللهاية لطفلك عندما يكون سعيدًا وهادئًا، فمن الممكن أن يكون فضوليًا ومستعدًا لتجربة شيء جديد بهذه الطريقة.

أعطي اللهاية لطفلك بعد تناول الطعام
إذا كنت تحاولين تقديم اللهاية عندما يكون طفلك جائعًا، فسوف تسببين الإحباط له فقط، حيث أن الأطفال يريدون طعامًا وليس قطعة من البلاستيك، لذا إذا قمت بذلك بشكل متكرر بما فيه الكفاية، فلن يتعلم طفلك شيئًا جيدًا ولن يقبل اللهاية أبدًا.

ولكن عندما تقدمين لطفلك اللهاية مباشرة بعد إطعامه، فإنهم في هذه الحالة سيكونون مرتاحين وهادئين بما يكفي للتفكير في تقبل اللهاية داخل أفواههم.

ضعي الحليب على اللهاية
إذا بدا أن طفلك لا يعرف ما يفترض أن يفعله باللهاية، فإن غمسها في القليل من حليب الثدي أو الحليب الصناعي يمكن أن يغريهم بأخذها في أفواههم.



وبمجرد دخولها، قد تبقى أو لا تبقى في مكانها، لكن هذه خدعة جيدة للأطفال الذين لا يستطيعون معرفة ما هي اللهاية ولا يتقبلونها.

جربي أنواعًا مختلفة من اللهايات
لديك 25 كوب قهوة ولكن واحد فقط تشربين منه بالفعل، أليس كذلك ؟  في الحقيقة نعم لدينا جميعًا تفضيلات لنوع على نوع آخر، ونفس الحال بالنسبة للأطفال، لذلك إذا كان طفلك يكره لهاية واحدة، فهذا لا يعني أنه يكره جميع اللهايات.

في الواقع، قد يرغب الطفل في الحصول على لهاية بشكل مختلف، مثل أن تكون الللهاية  مصنوعة بالكامل من السيليكون المرن بدلاً من البلاستيك الصلب.

اتبعي الأسلوب النفسي مع طفلك
يمكنك تجربة القليل من علم النفس العكسي لجعل طفلك يفعل ما تريد وفي نفس الوقت يعتقد أنها فكرته، فمثلًا إذا كان طفلك يبصق اللهاية بشكل عشوائي، فيمكنك شدها بلطف بمجرد أن يأخذها طفلك إلى فمه، كما لو كنت ستخرجيها، هذا الأسلوب سيجبر العديد من الأطفال بشكل طبيعي على إظهار بعض المقاومة لهذا الإحساس، وبالتالي تشجيعهم على إبقاء اللهاية في أفواههم.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟