باحث أمريكى يتوصل لأجسام مضادة تحفز الجهاز المناعى لمحاربة السرطانية

الاربعاء 03/03/2021
توصل الباحث الأمريكى آلان كورمان، مدير الأبحاث فى شركات البيوتكنولوجية الأمريكية والمسئول عن الأبحاث والدراسات الحديثة فى علاج السرطان فى معهد "باستير" الفرنسى، لأسلوب طبى جديد لمحاربة الخلايا السرطانية، وذلك عن طريق تحفيز الجهاز المناعى لتطوير الأجسام المضادة لتنبيه الخلايا "تى" فى الجهاز المناعى التى تؤثر عليها الخلايا السرطانية وتجعلها نائمة كى يمكنها السيطرة عليها.


 
وكان الهدف الأول هو السيطرة على البروتين CTL A- 4 ثم البروتين PD-1 وهو الخلايا الميتة، ليتم ربطها بعضها البعض عن طريق الأجسام المضادة لإعادة تنشيطها مرة أخرى لتصبح الخلايا "تى" قادرة على مقاومة الخلايا السرطانية.
 
وأكد الباحث الأمريكى أن هذه الأجسام استخدمت فى علاج السرطان الجلدى القاطمى المتغير عن طريق الأجسام المضادة لبروتين CTLA- 4 التى أسهمت فى إطالة عمر المريض.
وقد كان لهذا العلاج آثار جانبية فقد أحدث خللا فى وظائف الغدة الدرقية والتهابات فى أنسجة الرئة والجهاز الهضمى، لكن الجيل الثانى من الأجسام المضادة والذى يؤثر على البروتين PD-1 آثاره الجانبية كانت أقل بكثير، حيث أجريت عدة تحسينات على آثاره الجانبية .
 
وأكد الباحث الأمريكى آلان كورمان أن الأبحاث مازالت جارية للوصول إلى أفضل العلاجات فى الجهاز المناعى، فيجرى حاليا الربط بين الأجسام المضادة والجزئيات الكيميائية الصغيرة، ليتم حوالى 800 محاولة إكلينيكية لمعرفة مدى نجاح الترابط بين الأجسام والجزيئات الكيميائية .




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق