ضجة بسبب الآثار الجانبية للقاح كورونا والعبث بالـDNA.. ما حقيقتها؟

انتشرت على نطاق واسع، هذا الأسبوع، شائعات ونظريات بشأن لقاح فيروس كورونا المستجد، مع توالي الأنباء بتوصل شركات عملاقة إليه أخيرا.

 
ولفت تقرير نشرته شبكة "بي بي سي" البريطانية، إلى أن اسم "بيل غيتس" انتشر بصورة كبيرة على موقع تويتر هذا الأسبوع عقب الإعلان عن اللقاح.
 

وكان الملياردير ومؤسس شركة مايكروسوفت محور الكثير من المزاعم الزائفة منذ تفشي الوباء؛ إذ استهدف بسبب عمله الخيري في مجالات الصحة العامة ومساعي تطوير لقاح.
 

ومن بين أكثر المزاعم انتشارا هذا الأسبوع، أن وباء كورونا غطاء لخطة تهدف لزرع شرائح إلكترونية دقيقة يمكن تتبعها داخل أجسام الناس، وأن بيل غيتس يقف وراء كل ذلك.




وعلى الرغم من عدم وجود دليل، كشف مسح أجرته مؤسسة "يوغوف" في أيار وشمل 1640 شخصا، عن أن 28 بالمئة من الأمريكيين يعتقدون أن غيتس يريد استخدام اللقاحات لزراعة شرائح إلكترونية داخل أجسام الناس، بينما ترتفع النسبة إلى 44 بالمئة بين الجمهوريين.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟