كيف تؤثّر العدائية والسخرية على صحّة القلب؟

كشفت دراسة جديدة أنّ الأشخاص الساخرين والسريعي الإنفعال قد يعرّضون صحّة قلوبهم للخطر. 
ووفقاً لبحث نُشر في المجلة الأوروبية لتمريض القلب والأوعية الدموية، فإن الدراسة الجديدة التي ضمّت نحو 2300 شخص من الناجين من النوبات القلبية في الولايات المتحدة، أفادت أن أولئك الذين أظهروا سمات شخصية معادية، كالسخرية أو الاستياء أو نفاد الصبر أو الانفعال، اعتبروا أكثر عرضة لخطر الموت من نوبة ثانية خلال العامين المقبلين.

ويُشار إلى أنّ متوسط عمر المشاركين كان 67 عاما و68 بالمئة منهم من الرجال. وفي نهاية العامين، تمت مقارنة معدلات بقاء المشاركين على قيد الحياة بدرجات متفاوتة، ووجدوا أن العدائية قد تساعد في التنبؤ بوفاة شخص ما بسبب نوبة قلبية متكررة.


وقال الباحثون إن شخصية فرد ما يمكن أن تؤثر على القلب من خلال الآليات السلوكية والنفسية.

وأوضحت مؤلفة الدراسة تريسي فيتوري من جامعة تينيسي في نوكسفيل: "العدائية سمة شخصية تشمل السخرية أو الاستياء أو نفاد الصبر أو الانفعال. إنه ليس مجرد حدث يحدث فجأة لمرة واحدة ولكنه يميز طريقة تفاعل شخص ما مع من حوله."

والجدير بالذّكر أنّ الأبحاث السابقة تقول إنّ التفاؤل له تأثير مباشر على صحة القلب والأوعية الدموية، من خلال تقليل هرمونات التوتر ومعدل النبض وضغط الدم. فالأشخاص ذوو النظرة الإيجابية يأكلون بشكل أفضل ويمارسون المزيد من التمارين الرياضية ما يُبعدهم عن السلوك العدائي والعادات السيئة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟