الرياضة في رمضان… ضرورة بضوابط مختلفة

الاثنين 11/05/2020
لممارسة الرياضة خلال شهر رمضان أهميتها الكبيرة نظراً للأثر الذي يتركه الصيام في أجسام الصائمين نتيجة نقص الطاقة والنوم أو الجلوس دون حركة لساعات طويلة.

لكن المختصين ينصحون بضوابط مختلفة للرياضة الرمضانية عن الأيام العادية لجهة اختلاف التمارين وشدتها وأوقاتها.

ويقول المدرب بهاء الدين الحسو في تصريح لـ سانا أنه خلال فترة الصيام من الصعب تنفيذ التمارين الرياضية الشاقة أو الحفاظ على النظام الغذائي الذي يتبعه البعض ولكن مع ذلك يجب عدم الانقطاع عن ممارسة الرياضة ولا سيما للمواظبين عليها حتى لا تتأثر العضلات سلباً وتصبح هناك زيادة في الوزن نتيجة العادات الخاطئة في تناول الطعام.

ويعد شهر رمضان من أفضل الأوقات لممارسة الرياضة حسب الحسو لأن اعتماد الرياضة والصيام معا يساهمان بإنقاص الوزن وحرق الدهون وبناء العضلات ولا سيما للذين يعانون من البدانة كما تسهم الرياضة في مساعدة الكبد على عمله والتحفيز على إنتاج الطاقة في الجسم نتيجة تحمل مشقة الصيام ورفع نسبة الهيموغلوبين في الدم وتحفيز إنتاج الكريات الحمراء وبالتالي تقوية أداء جهاز المناعة والجهاز الهضمي.

ويشير الحسو إلى أن الجهد الرياضي المبذول خلال أيام الصيام يجب ألا يتجاوز الـ 60 بالمئة من الجهد المبذول في الأيام العادية ولا سيما عند ممارسة التمارين في ساعات النهار أي أن تكون بما يقارب ساعة واحدة يومياً لعدم قدرة الجسم على تعويض السوائل التي يخسرها أثناء التمرين ويشدد على ضرورة اختيار التمارين الخفيفة التي لا تتطلب جهدا كبيرا كالمشي أو الألعاب السويدية والسباحة واليوغا والتركيز على إطالة فترة الإحماء قبل البدء بالتمرين.

من جهة أخرى يلعب اختيار الوقت المناسب لممارسة الرياضة خلال فترة الصيام دوراً في تحقيق الهدف المرجو كما ذكر المدرب الحسو.. “ممارسة الرياضة قبل الإفطار بساعة واحدة مع الالتزام بنظام حمية غذائية سليمة ترضي غاية الراغبين في حرق الدهون وتنحيف وتنشيف الجسم نتيجة انخفاض نسبة الانسولين في الدم ما يجعل الدهون هي المصدر الرئيسي للطاقة اللازمة لأي مجهود وبالتالي حرقها أثناء التمرين.. أما الأشخاص الراغبون ببناء عضلات وكمال أجسام فيفضل ممارسة الرياضة بعد الإفطار لمدة تتراوح بين ساعتين إلى ثلاث ساعات وهي الفترة الأنسب لغايتهم” .


div>
وينبه المدرب الصائمين الممارسين للرياضة خلال شهر رمضان إلى ضرورة ألا تزيد عدد مرات التمرين على أربع أو خمس مرات في الأسبوع الواحد مع عدم التعرض لأشعة الشمس والتوقف الفوري عن التمرين في حال الاحساس بدوخة أو تعب شديد و الالتزام بوجبات طعام مجزئة إلى أربع وجبات صغيرة بين فترتي الإفطار والسحور وشرب كميات كبيرة من الماء والتخفيف من المشروبات التي تحوي الكافيين (القهوة والنسكافيه ..إلخ) لأثرها السلبي في تخفيف طاقة الجسم خلال النهار.

ويؤكد المدرب الحسو اخيرا ضرورة حصول الجسم على كفايته من ساعات النوم سواء في أيام الصيام أو غيرها والتي تتراوح بين 6 و 7 ساعات على الأقل خلال الليل لتجنب المشاكل الصحية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟