إختبار جديد يكشف معادن سامة في غذاء الأطفال

كشف اختبار جديد شمل 168 من الأغذية في الولايات المتحدة إلى وجود نسبة كبيرة من أغذية الأطفال تحوي معادن ثقيلة وسامة.
وقد اختبر فريق البحث 168 نوعاً من الأطعمة، التي يتناولها الرضع والأطفال الصغار. كما اختبروا 4 معادن سامة وثقيلة: الزرنيخ والكادميوم والرصاص والزئبق.


وأظهرت النتائج أن واحداً من كل 4 أغذية للأطفال، احتوى على جميع المعادن الأربعة، وأن 9 منها فقط لم تشمل المعادن في مكوناتها.
ووجد الباحثون أن 95% من أغذية الأطفال المختبرة، تحتوي على معدن واحد أو أكثر.
وعلى وجه التحديد، يحتوي 94% من الطعام على الرصاص، و75% على الكادميوم، و73% يحتوي على الزرنيخ و32% من الغذاء المختبر يحتوي على الزئبق.
ومن بين الأطعمة التي تشكل أكبر خطر للتعرض للمعادن الثقيلة، الغذاء الذي يعتمد على الأرز والجزر والبطاطا الحلوة وعصائر الفاكهة.
وجاء في التقرير: "حتى في الكميات الضئيلة الموجودة في الطعام، يمكن لهذه الملوثات أن تغير من تطور الدماغ، وتؤثر على معدل ذكاء الطفل". ويصف HBBF نفسه على أنه مجموعة من العلماء والمنظمات والمانحين، الذين يعملون معاً للحد من تعرض الأطفال للسموم العصبية.
ويعد الزرنيخ عنصراً طبيعياً في قشرة الأرض، ويمكن العثور عليه في الهواء والغذاء والتربة والمياه. وفي شكله غير العضوي وعلى مستويات عالية، يمكن أن يكون الزرنيخ شديد السمية، وحتى قاتل.
واقترح معدو التقرير بدائل تحتوي على القليل من الزرنيخ أو بدونه، مثل دقيق الشوفان. وأوصوا أيضاً بوجبات خفيفة خالية من الأرز، حيث اقترحوا أطعمة مثل الموز المجمد أو الخيار المبرد.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟