الدوالي قد تحدث في المهبل.. إليكِ ما تحتاجين معرفته

الاربعاء 17/07/2019
تعد الدوالى أحد الأمراض الشائعة التي تصيب السيدات وتسبب تورم وانتفاخ في الأوردة، بالإضافة إلى بروزها في الساقين، ولكن الدوالي لا تحدث في الساقين فقط وقد تظهر في مكان آخر غير متوقع.

هناك نوع آخر من الدوالي يصيب المهبل ويدعى "دوالي المهبل"، ووفقًا لدراسة أُجريت عام 2017، تصيب هذه الحالة 18-22 % من السيدات، ومن خلال مجلة "ومينز هيلث" نقدم لكِ ما تحتاجين معرفته عن "دوالي المهبل":

ما هي؟

كما هو الحال مع دوالي الساقين، تحدث دوالي المهبل في السطح الخارجي للأعضاء التناسلية الأنثوية عند وقوع مشاكل فيما يدعى بصمامات الأوردة والتي تسبب تجمع الدم، ويعد المهبل عرضة لخطر الإصابة بتلك الحالة لأنه غنيًا بمجموعة من الأوعية الدموية الصغيرة والكبيرة.


ويتم قياس درجة أو مرحلة حالة دوالي المهبل من 1 إلى 4، حيث تعد الدرجة 1 هي الأبسط وعادة ما لا يتم ملاحظتها لأنها تكون غير مرئية، على عكس الدرجة 4 والتي تصبح فيها دوالي المهبل مرئية، وقليل من السيدات يمكنهن بلوغ تلك المرحلة.

الأسباب:

يعد الحمل من أكثر العوامل المؤدية لدوالي المهبل شيوعًا، ويرجع ذلك إلى زيادة كمية الدم التي تضخ لمنطقة الحوض أثناء الحمل مع وجود نقص في سرعة حركة الدم من الجزء السفلي للجسم إلى القلب، وذلك بسبب ضغط الجنين وتوسع الرحم.

كما يعد الوقوف لفترة طويلة وممارسة التمارين الرياضية والعلاقة الحميمة من محفزات الإصابة بدوالي المهبل، بالإضافة إلى أن وجود ورم في الحوض يعد من الأسباب النادرة، والذي يمنع ضخ الدم بشكل مناسب لتلك المنطقة.

الأعراض:

تعتمد أعراض دوالي المهبل على شدة الحالة، ومع تفاقم الحالة وتصبح الدوالي مرئية ومؤلمة، وقد يصاحبها الأعراض التالية:

 ألم وتورم في الأعضاء التناسلية أو حولها.



شعور يشبه الكدمات.

الإحساس بالضغط أو الامتلاء في الأعضاء التناسلية.

ألم يزداد سوءًا بعد الوقوف أو ممارسة التمارين أو العلاقة الحميمة.

البواسير.

العلاجات:

في معظم الحالات، ستختفي هذه الأعراض بعد فترة من الوقت خاصة بعد الحمل، ولكن هناك طرق بسيطة يمكن اعتمادها في المنزل، مثل الضغط البارد بالثلج على المنطقة أو ارتداء ملابس داخلية داعمة.

وفي حال لم تختف الأعراض، هناك طرق طبية أخرى تتطلب ادخال قسطرة لسد الوريد المصاب، كما يوجد ما يعرف بـ " المعالجة بالتصليب"، والتي يتم فيها حقن الأوعية الدموية بمواد طبية تؤدي لانكماشها.

وبالإضافة إلى ضرورة تجنب الوقوف والجلوس وارتداء الكعب العال لفترات طويلة، ينصح بشرب الكثير من الماء والنوم مع رفع الفخذين قليلا من خلال وضع وسادة أسفلهما لمنع الدم من التجمع في المنطقة، كما ينصح بالنوم على الجانب الأيسر لتخفيف الضغط على منطقة الوريد الأجوف.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟