موظف سابق في الاستخبارات الأمريكية يسدي نصيحة بشأن "متلازمة هافانا"


نصح الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية، إدوارد سنودن، الصحفيين الذين نشروا مواد "مثيرة" حول ما يسمى بـ "متلازمة هافانا" في وسائل الإعلام، بأخذ قسط من الراحة.



وكتب سنودن على حسابه في تويتر" يقول: "ربما يتعين على مؤلفي 36000 مقالة محمومة تروج لمؤامرة شيوعية سرية لتصريف سوائل أجسامنا الثمينة وتلويثها (على الرغم من أن هذا الأمر يستحق الكثير من الشك) أن يتوقفوا ويفكروا في الكيفية التي أثر بها عملهم على المفاهيم السائدة"، مرفقا تغريدته برابط لموضوع نشر في الواشنطن بوست حول نتائج التحقيق.

 وفي وقت سابق، ذكرت شبكة "إن بي سي" ووسائل إعلام أخرى أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية لا تعتبر "متلازمة هافانا" حملة عالمية متعمدة من قبل أي دولة معادية، ووصف جهاز الاستخبارات الامريكية الرواية التي زعمت أن أمراض الدبلوماسيين والجواسيس الأمريكيين كانت نتيجة عمل روسي بأنها لا أساس لها من الصحة.

وكان قد تم تسجيل حالات مرضية  شبيهة بـ "متلازمة هافانا"، بحسب تقارير إعلامية، بين دبلوماسيين أمريكيين في إفريقيا وطاجيكستان وموسكو.

كما جرى الإبلاغ عن واحدة من آخر الحالات لهذه الظاهرة الغامضة من قبل عضو في فريق مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، بيل بيرنز، خلال رحلة إلى الهند.

وفي المجموع، وفقا لرئيس وكالة الاستخبارات المركزية، أصيب عدة مئات من الدبلوماسيين وضباط الاستخبارات والجيش الأمريكيين في جميع الحوادث، فيما ذكرت "سي إن إن" أن حوالي مائة منهم ينتمون إلى وكالة الاستخبارات المركزية.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟