رئيس الاستخبارات الأمريكية زار سرا أوروبا قبل أسبوع من رحلة وزير الخارجي أنتوني بلينكن لها


أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" بأن واشنطن أرسلت رئيس وكالة المخابرات المركزية، وليام بيرنز، إلى برلين وكييف، قبل أسبوع من زيارة وزير الخارجي الأمريكي أنتوني بلينكن إلى المنطقة.



وقالت الصحيفة إن الزيارة جاءت "في إطار مساعي الولايات المتحدة لإقناع الدول الأوروبية بالالتفاف حول رد أكثر صرامة ضد موسكو ودعم أوكرانيا".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين وألمان أن بيرنز "وصل بهدوء إلى العاصمتين الألمانية والأوكرانية قبل أيام من زيارة وزير الخارجية أنتوني بلينكن هذا الأسبوع، للقاء الحلفاء الأوروبيين الرئيسيين".

وأوضح المسؤولون أن بيرنز تطرق مع المستشار الألماني أولاف شولتس وجهاز المخابرات الألماني إلى قضية روسيا وأوكرانيا والسيناريوهات المحتملة التي تنطوي عليها، حيث أكد بيرنز أنه "على برلين أن تغلق خط أنابيب الغاز الطبيعي (نورد ستريم 2) الذي تم الانتهاء من تشييده مؤخرا في حالة قيام روسيا بغزو أوكرانيا".

كما نقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي مطلع على الزيارة أن بيرنز زار برلين "بعد أن امتنع شولتش عن الإعلان عن أن ألمانيا ستجمد (نورد ستريم 2) في حالة حدوث غزو روسي".

يذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كان دعا نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن لعدم الترويج لادعاءات "العدوان الروسي الوشيك" على أوكرانيا.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟