إقالة الرئيس التنفيذي لمجلس الكهرباء في تكساس على خلفية أزمة العاصفة الثلجية

أقال مجلس الموثوقية الكهربائية في تكساس "ERCOT"، الذي يشغل ويدير شبكة الكهرباء التي تغطي جزءا كبيرا من ولاية تكساس، أقال رئيسه التنفيذي، بيل ماغنس.

و صوت مجلس إدارة "ERCOT" في جلسة خاصة بالإقالة، وتم إخطار الرئيس التنفيذي بتوجب تركه المنصب خلال فترة شهرين.

خضع ماغنس لأكثر من خمس ساعات من الاستجواب من قبل أعضاء المجلس، بعد الانتقادات، إذ قللت "ERCOT" في عهده من تقدير الحد الأقصى من الطاقة التي ستطلبها المنازل والشركات والصناعة خلال عاصفة شتوية قاسية، كما أخطأت في تقدير كمية الطاقة التي ستكون متاحة للشبكة خلال هذه العاصفة.

وعندما بدأت كميات هائلة من الطاقة في الانقطاع عن العمل في الساعات الأولى من يوم 15 فبراير، وهو ما يتجاوز بكثير ما كان متوقعا، اضطر مشغلو شبكة "ERCOT" إلى إصدار أوامر لشركات المرافق ببدء الانقطاعات الخاضعة للتحكم لمنع النظام بأكمله من الانهيار. واشتكى المشرعون من أن المدير التنفيذي للشبكة لم يفعل ما يكفي لتنبيه المسؤولين أو المواطنين من الكارثة القادمة بسبب العاصفة.



وكانت شركة "Brazos Electric Power"، أكبر شركة للطاقة في تكساس، قد أعلنت إفلاسها، إذ كان المبلغ غير المسدد من قبل الشركة 2.1 مليار دولار في أكثر من سبعة أيام من العاصفة، ويقدر الدين لمشغل الشبكة بنحو 1.8 مليار دولار، ونوهت "ERCOT" بأنها ستكشف عن الشركات التي لم تدفع فواتيرها.

يذكر أن عاصفة ثلجية ضربت ولاية تكساس بشدة في منتصف فبراير الماضي، تسببت في انقطاع كبير للتيار الكهربائي، ومشاكل في المياه، فضلا عن اضطرابات في إنتاج النفط وارتفاع أسعار البنزين والكهرباء.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق