الأساقفة الكاثوليك يدعون لعدم تلقي لقاح "جونسون"

طلب مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة من المؤمنين عدم تلقي لقاح "جونسون أند جونسون"المضاد لكورونا، لأن اللقاح تم تطويره من خلايا جذعية تم الحصول عليها خلال عمليات إجهاض.



وقال المطران، كيفين رودس، رئيس لجنة العقيدة بالمؤتمر إنه من الأفضل اختيار إما لقاح "فايزر" أو "موديرنا" إن أمكن، بدلا من لقاح "جونسون"، إلا أنه أوضح أنه "من المقبول أخلاقيا أن يتلقى المؤمنون أي لقاح مضاد للفيروس إذا لم يكن هناك خيار آخر متاحا".

كما وصف عملية التطعيم بأنها "عمل خيري يخدم الصالح العام".

ووفقا لتقارير متعددة، استخدمت شركتي "فايزر" و"موديرنا" خطوط الخلايا التي نشأت من أنسجة الأجنة في اختبار لقاحاتهما، بينما لقاح "جونسون" تم تطويره من الخلايا الجذعية التي تم الحصول عليها من عمليتي إجهاض قبل عقدين من الزمن.

ولطالما انتقدت الجماعات الكاثوليكية التي تعارض الإجهاض الشركات الطبية التي تستخدم خطوط الخلايا البشرية من الأجنة المجهضة.

وقد أصدر الفاتيكان في ديسمبر إرشادات مفادها أنه "من المقبول للكاثوليك في جميع أنحاء العالم تلقي اللقاحات المضادة لكورونا التي استخدمت خطوط الخلايا من الأجنة المجهضة في عمليات البحث والإنتاج الخاصة بهم، عندما لا تتوفر لقاحات أخرى".



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق