بايدن يتفقد الأضرار بولاية تكساس بعد تعرضها لعاصفة قوية

تفقد الرئيس الأميركي جو بايدن الأضرار التي تعرضت لها ولاية تكساس جراء عاصفة قوية، برفقة السيدة الأولى ومسؤولين كبار بالولاية من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، ودعا خلال أول زيارة له كرئيس إلى منطقة كوارث إلى الوحدة. 



ونقل عن بايدن قوله في ختام زيارته بمركز للتطعيم ضد فيروس كورونا في مدينة هيوستن: «عندما تتعرض ولاياتنا لكارثة، فإن من يتضرر ليس جمهورياً أو ديمقراطياً، بل هو مواطن أميركي». 


وأضاف: «دعواتي لكم في أعقاب العاصفة... سوف نكون شركاء حقيقيين من خلال المساعدة في تغطية تكلفة العاصفة وهذه الجائحة». 

وتلقى بايدن استقبالاً حاراً لدى زيارته للولاية التي يسودها التيار المحافظ خلال حملته الانتخابية، ولكن الديمقراطيين خسروا في كثير من السابقات الانتخابية المحلية في تكساس، لا سيما خارج المدن الكبرى في الولاية التي تؤيد الديمقراطيين.

 وأظهر استطلاع للرأي أجرته جامعة تكساس  هذا الشهر أن 45 في المائة من الناخبين المسجلين في الولاية يؤيدون العمل الذي يقوم به بايدن، فيما يعارضه 44 في المائة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق