ولاية تكساس : موظف من شركة ADT لأنظمة المراقبة يخترق 200 كاميرا ويتجسس على النساء وخصوصيات الأزواج

أقرّ تليسفورو أفيلس، البالغ من العمر 35 عاما، من دالاس بولاية تكساس الأميركية، بتهمة الاحتيال، علما أنه طرد من الشركة التي كان يعمل فيها وهي "أي دي تي".

واعترف فني بأنظمة الأمن المنزلية، باختراقه المتكرر لكاميرات 200 عميل في الولايات المتحدة، حيث تجسس على نساء دون أن يعرفن بذلك.

و تمكّن تليسفورو من الوصول لصور العملاء "الخاصة" أكثر من 9600 مرة، على مدار أربع سنوات ونصف. وويواجه تليسفورو عقوبة بالسجن قد تصل مدتها إلى خمس سنوات، بعدما اتهمه المدعي الأميركي بريراك شاه باختراقه خصوصية العملاء في منازلهم، وصولا إلى الحصول على لقطات لهم في أوضاع "حميمة".
وتقول السلطات إن تليسفورو تحايل على أنظمة مراقبة المنازل بالدخول إلى الحسابات الخاصة بها، وإضافة بريده الإلكتروني الشخصي، ليصل إلى اللقطات التي تسجلها الكاميرات مباشرة.
وأشارت التحقيقات الخاصة بالمنطقة الشمالية من تكساس، إلى أن تليسفورو طلب في بعض الأحيان من العملاء إضافته بشكل مؤقت لإجراء اختبارات لأنظمة المراقبة، وعمل على مراقبة العملاء دون معرفتهم بعد ذلك، وخصوصا الحسناوات.


وتقول الدعوى المرفوعة ضد تليسفورو، إنه شاهد نساء وهنّ عاريات، فضلا عن فيديوهات "خاصة جدا" لأزواج في بيوتهم.
من جانبها، أعلنت الشركة في بيان أنها ستتبنى نظاما أمنيا أقوى لمنع تكرار مثل هذه الحوادث، ناصحة المستخدمين بالتحقق من الأجهزة المتصلة بكاميرات المراقبة، وتغيير كلمات المرور من حين لآخر.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق