سجنه في غرفته لسنين ... وفاة أمريكي / 12 عام / بسبب الجوع وتعذيب والده له

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على رجل بتهمة سجن ابنه (ويدعى ماكسويل)، 12 عاما، داخل غرفة بمنزله لعدة سنوات، ما أدى إلى وفاته.

ووفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية، فإن الشقيقين الأصغر سنا لماكسويل لم يعرفا أنه موجود، لأنه لم يكن يسمح له بمغادرة الغرفة لسنين طويلة"، مضيفة أن "رجال الشرطة عثروا على الطفل ميتا والبراز يغطي وجهه".



وقال متحدث باسم الشرطة: إن "ماكسويل أصبح ضعيفا لدرجة أنه لم يعد باستطاعته الوقوف والمشي، قبل أن يتوفى داخل غرفته، التي سجنه فيها والده وخطيبة والده".

وأوضح المتحدث أن "الشرطة علمت بوجود الطفل في الغرفة بعد تلقي مكالمة هاتفية من أحد جيران ماكسويل"، مضيفا أن "الوالد سكوت (42 سنة) وخطيبته كمبرلي (35 سنة) يواجهان تهمة قتل الطفل، جراء نقص الغذاء والضرب المبرح".

في تقرير تشريح الجثة، كتب الدكتور مايكل دبليو جونسون: "توفي هذا الطفل البالغ من العمر 12 عامًا نتيجة لصدمة حادة في الرأس ما بسبب نقص الطعام وسوء التغذية".
وأضاف "كان هناك وفرة من الطعام ... وكان هذا الطعام يذهب إلى كل شخص آخر في المنزل، باستثناء ماكس شولينبرغر".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟