عراقيل جديدة"... ترامب يضع شرطا تعجيزيا لإنهاء صفقة بيع "تيك توك"

وضع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب عراقيل جديدة أمام شركة بايت دايس الصينية المالكة لتطبيق "تيك توك".

كان الرئيس الأمريكي أعلن في وقت سابق، أن بإمكانه حظر "تيك توك" في البلاد على أساس أنها شركة صينية، والتي يمكنها نقل بيانات المستخدمين إلى السلطات الصينية.

ثم عاد الرئيس الأمريكي بعد اتصال جمع بينه ورئيس شركة مايكروسوفت التي تسعى لشراء حقوق التطبيق في الولايات المتحدة، ليقول إنه منح الشركة مهلة حتى 15 سبتمبر/أيلول المقبل قبل حظرها نهائيا في الولايات المتحدة.

الرئيس الأمريكي لم يكتف بذلك بل وضع شرطا جديدا، حيث طالب بدفع تعويضات كبيرة لوزارة الخزانة الأمريكية من صفقة البيع.

وقال ترامب للصحفيين "جزء كبير جدا من قيمة الصفقة يجب أن يذهب إلى خزينة الولايات المتحدة، لأننا نجعل من الممكن لهذه الصفقة أن تحدث.. هم لا يملكون أي حقوق في حال لم نعطها لهم".


كانت شركة بايت دانس الصينية المالكة لتطبيق تيك توك للمقاطع المصورة القصيرة، قالت في وقت سابق الأحد، إنها تواجه "صعوبات معقدة لا يمكن تخيلها" في العمل من أجل أن تصبح شركة عالمية.

واتهمت الشركة مالكة تطبيق تيك توك في بيان، "شبكة فيسبوك بارتكاب (سرقة أدبية وحملة تشويه) ضد الشركة".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟