ولاية كنتاكي : سقوط قتيل بالرصاص خلال تفريق متظاهرين

أعلنت شرطة مدينة لويزفيل بولاية كنتاكي الأمريكي مقتل شخص بالرصاص، خلال تفريق قوات الأمن حشد من المتظاهرين الذين تجمعوا احتجاجا على موت جورج فلويد.

وقال رئيس شرطة لويزفيل ستيف كونراد إنه في الساعات الأولى من يوم الإثنين، تم إرسال عناصر من شرطة لويزفيل ووحدات الحرس الوطني إلى سوق "دينو" للأغذية لإخلاء حشد كبير في موقف السيارات.



وأضاف: "بدأ الضباط والجنود في إخلاء موقف السيارات ولكن تم سماع أصوات اطلاق رصاص ،وردوا عناصر والحرس الوطني بإطلاق النار، ولدينا رجل قتيل في مكان الحادث".

وأوضح أن السلطات تقوم بجمع فيديوهات من موقع الحادث، وتستمع إلى أقوال الأشخاص الذين كانوا في الموقع، مضيفا أنه سيتم الإعلان عن مزيد من المعلومات في وقت لاحق.

وكانت الاحتجاجات قد بدأت في مدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا بعدما أظهر مقطع فيديو المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد وهو يجاهد لالتقاط أنفاسه بينما يجثو شرطي أبيض بركبته على رقبته.

وانتشرت الاحتجاجات عبر أنحاء الولايات المتحدة للتنديد بعنف الشرطة، وارتفعت مجددا هتافات "حياة السود مهمة"، التي ظهرت في حوادث مماثلة خلال السنوات الماضية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟