أوباما يدعو لعدم اعتبار مقتل فلويد على يد الشرطة أمراً عادياً

انتقد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما سياسات التمييز العنصري المتبعة في بلاده مشيراً إلى أن مقتل الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد على يد الشرطة الأمريكية يجب ألا يعتبر “أمراً عادياً”.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أوباما قوله في بيان نشره على موقع تويتر: “يجب ألا يعتبر هذا أمراً عادياً في أمريكا 2020 ولا يمكن أن يكون عادياً” مضيفاً “إذا أردنا أن يكبر أولادنا في بلد يكون على مستوى أعظم قيمه.. بإمكاننا ويجب علينا القيام بما هو أفضل”.

وأشار أوباما إلى أنه “بحث مع أصدقاء له في الأيام الماضية الفيديو التي أظهرت آخر لحظات فلويد وهو يلفظ أنفاسه ووجهه أرضاً على الأسفلت تحت ركبة شرطي” لافتاً إلى أنه “يتشاطر شعور اليأس مع ملايين آخرين”.


وتابع أوباما “علينا أن نتذكر أنه بالنسبة لملايين الأميركيين أمر عادي بشكل مأساوي وأليم إلى حد يدفع إلى الجنون أن يعاملوا معاملة مختلفة على أساس العرق.. سواء في تعاطيهم مع نظام الرعاية الصحية أو مع النظام القضائي أو أثناء ممارسة رياضة الهرولة في الشارع أو مجرد مراقبة الطيور في منتزه”.

وتتواصل لليوم الثالث على التوالي الاحتجاجات على مقتل فلويد الأمريكى من أصول إفريقية الذي لفظ أنفاسه بعد أن قام أحد ضباط الشرطة بتثبيته على الأرض والضغط على عنقه خمس دقائق بينما اكتفى مركز الشرطة في مينيابوليس بفصل الضباط الأربعة المتورطين في الجريمة من عملهم كما أصيب سبعة أشخاص في وقت سابق بالرصاص خلال الاحتجاجات في مدينة لويفيل بولاية كنتاكى الأمريكية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟