188 ألف اصابة بانحاء الولايات الامريكية وارتفاع في اعداد الوفيات

تجاوزر عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالولايات المتحدة، سقفا جديدا، بعد تسجيل نحو ألف حالة جديدة، فيما تجاوز عدد الإصابات الـ188 ألفا.


وبحسب بيانات جامعة "جون هوبكينز" الأميركية فقد تم تسجيل أربعة آلاف و76 وفاة حتى صباح الأربعاء، أي إن العدد ارتفع بمقدار الضعف خلال ثلاثة أيام، وقد بلغ العدد ألفين و10 وفيات السبت.

وازداد عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس بواقع 24 ألفا و790 منذ الثلاثاء، ما يجعل البلاد تضم أكثر من خمس الحالات المسجلة عالميا.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد حذر، الثلاثاء، من أن الولايات المتحدة ستمر بأسبوعين "مؤلمين جدا جدا" على صعيد مكافحة الوباء.

وفي مؤتمره الصحفي اليومي بالبيت الأبيض حول تطورات انتشار الفيروس وسبل مكافحته، وصف ترامب الجائحة بأنها "بلاء"، وقال: "أريد أن يكون كل أمريكي مستعدا للأيام الصعبة المقبلة".

وأعلن ترامب أنه يفكر جديا بحظر الرحلات الآتية من البرازيل، وذلك بهدف الحد من تفشي الجائحة،  التي يقلل الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو من شأن أخطارها ويرفض أي إجراء لاحتوائها.

وقال الرئيس الأمريكي: "أنا حتما أدرس فرض حظر" على الرحلات الآتية من أكبر دولة في أميركا اللاتينية إلى الولايات المتحدة.

وبولسونارو، الذي بنى حملته الانتخابية على مثال حملة ترامب وسعى بعد انتخابه إلى إبرام شراكة وثيقة بين البرازيل والولايات المتحدة، أثار جدلا واسعا داخل البلاد وخارجها بتقليله من خطر وباء كوفيد-19، معتبراً إياه بمثابة "إنفلونزا بسيطة" رافضا بشدة فرض أي قيود لاحتوائه.

وسبق لإدارة ترامب أن حظرت الرحلات الآتية من عدد كبيير من الشركاء الاقتصاديين الرئيسيين للولايات المتحدة وفي مقدمتهم الصين ودول الاتحاد الأوروبي، وذلك في إطار مساعيها لوقف تفشي الفيروس.

وفي السياق ذاته، ناشد رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو إدارة ترامب تقديم مساعدات فورية لأكبر مدينة في البلاد.

وقال دي بلاسيو في مركز "بيلي جين كينغ" الوطني للتنس، حيث يتم على عجل تشييد مستشفى ميداني: "هذه هي النقطة التي يجب أن نكون مستعدين فيها للأسبوع القادم الذي نتوقع أن يشهد زيادة هائلة في عدد الحالات. طلبت الأسبوع الماضي بكل وضوح نشر طواقم طبية عسكرية هنا".

وأضاف أنه طلب من البيت الأبيض ألف ممرض و300 جهاز تنفس صناعي و150 طبيبا بحلول يوم الأحد.



بدوره، قال "تود سيمونايت" قائد سلاح المهندسين بالجيش الأمريكي إن السلاح يبحث عن فنادق ومهاجع ومراكز مؤتمرات ومساحات مفتوحة كبيرة لبناء ما يصل إلى 341 مستشفى مؤقتا.

وكان سلاح المهندسين قد حول مركز مؤتمرات في نيويورك إلى مستشفى يتسع لألف سرير في غضون أسبوع.

ويقول خبراء طبيون بالبيت الأبيض إن ما بين 100 ألف و200 ألف شخص قد يلقون حتفهم في نهاية الأمر جراء المرض الذي يصيب الجهاز التنفسي في الولايات المتحدة رغم الأوامر غير المسبوقة من حكومات الولايات للأمريكيين بضرورة عدم الخروج من منازلهم.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟