المعمارية شادية مارتيني أول سورية تترشح لبرلمان ولاية ميشيغان

أعلنت السيدة السورية شادية مارتيني مواليد مدينة حلب السورية وتحمل الجنسية الأمريكية الترشح لكونغرس ولاية ميتشغان الأمريكية عن مدينتها .
وفي حوار لها مع الصحافة عن فكرتها والهدف من ترشحها  السيدة مارتيني أجابت :

في الحقيقة، الفكرة بدأت من إبني الأصغر كريم، ذو الثمانية عشر عاماً، وهو لديه اهتمام و فكر و نشاط سياسي منذ الصغر. في سنته الأولى من الجامعة، أسس مع صديقه منظمة “الطلاب مع بايدن” students for Biden, في جامعة ميشيغان University of Michigan و هي منظمة لدعم جو بايدن المرشّح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية. لقد كان لدى كريم الرؤية السياسية لدعم بايدن في الوقت الذي كان الكثير من الناس يعتقدون انه لن يكون الفائز بترشيح الحزب و في الوقت الذي كان الأغلبية من الشباب من عمر كريم يدعمون بيرني ساندرز Bernie Sanders.


كريم كان من اقترح علي الترشح للبرلمان الخاص بولاية ميشيغان. و قد تمكّن من إقناعي و هو من يعمل حالياً كرئيس لحملتي الانتخابية.
حملتي الانتخابية تتركز على عدة نقاط، من أهمها وضع ضريبة الإملاكية على العقارات السكنية في ميشيغان. هدفي هو العمل على تغيير طريقة حسابها و تخفيضها قدر الإمكان. هذه الضريبة مرتفعة جداً و تضع عبئاً لا يستهان به على الناس بشكل عام و على الفقراء بشكل خاص. خصوصاً ان الضرائب المرتفعة تؤدي إلى ارتفاع في الأجارات أيضاً.
الهدف الثاني هو مساعدة اللاجئين.
لقد كنت و مازلت متطوعة لمساعدة اللاجئين السوريين ، رأيت المصاعب التي تواجههم من تعلم لغة جديدة للحصول على عمل يؤمّن لهم حياة كريمة. رأيت كيف قبضت إدارة ترمپ على العديد من العراقيين و رحّلتهم إلى العراق. و سمعت كيف أن أحدهم مات في شوارع بغداد. أنا من ولاية ميشيغان وهي ثاني أكبر تجمّع للعرب في أمريكا. نحتاج لممثلين عنّا في الولاية.
لأنني مرشّحة للبرلمان المحلّي في ميشيغان و ليس في واشنطن، فإن قدرتي على التأثير على السياسة الخارجية شبه معدوم. و لكنني كنت و مازلت مع حق الشعوب بشكل عام و الشعب السوري بشكل خاص بتقرير مصيرها. حق الإنسان بالحصول على الحرية و بالعيش بكرامة.
علي في البداية النجاح في الانتخابات، فأنا الآن فقط مرشّحة،  و لكن رسالتي للعرب و السوريين بشكل عام هي انه يجب ان نساعد و ندعم بعض و أن نعمل على ترسيخ قيم الحرية و العدالة في بلدنا أمريكا و أن نساهم في تصدير هذه المبادئ لبلادنا العربية الأم.في البداية، علي الفوز في هذه الانتخابات و لكنني و حتى إن لم أتمكن من الفوز، فسأكتسب خبرة لا تقدّر بثمن.، و إن شاء الله في المستقبل أستطيع فتح آفاق جديدة.

لمحة عن السيدة شادية مارتيني 
السيدة مارتيني من مواليد حلب 1965
حصلت على الشهادة الثانوية وهندسة العمارة في حلب وغادرتها بمنحة دراسية عام 1991 إلى العاصمة النمساوية فيينا
المنحة كانت من الحكومة النمساوية. عملت على بحث علمي بجامعة الاقتصاد بفيينا Vienna University of Economics and Business .، نهاية ١٩٩٢ وصلت أمريكا و حصلت على الماجستير في إدارة أعمال ب University of Michigan
حصلت على الجنسية الأمريكية عام 2000
تتحدث عدة لغات منها الانكليزية والاسبانية إضافة للعربية



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟