ولاية فيرمونت: مشروع قانون أمريكي يهدد بالسجن مستخدمي الهواتف الذكية دون 21 عاما

قدم أحد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية فيرمونت، مشروع قانون جديدا يحظر استخدام الهواتف المحمولة لمن يقل عمره عن 21 عاما.



وذكرت المصادر  أن اقتراح السيناتور جون رودجرز سيعاقب أي شخص يحمل هاتفا محمولا يقل عمره عن السن الأدنى المحدد، بالسجن لمدة تصل إلى عام أو يغرّم بمبلغ قدره 1000 دولار أو يتعرض للعقوبتين معا.

وجادل رودجرز بأن الشباب ليسوا ناضجين للغاية في استخدام الهواتف المحمولة، مشيرا إلى الدور الذي تلعبه الأجهزة في حوادث السيارات القاتلة.

وصرح قائلا: في ضوء العواقب الخطيرة والمهددة للحياة لاستخدام الشباب للهواتف المحمولة، من الواضح أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 21 عاما، ليسوا ناضجين بما يكفي لامتلاكهم الهواتف بأمان".

ويشير مشروع القانون إلى أن الهواتف المحمولة هي القوة الدافعة نحو التنمر ويمكن أن تغذي التطرف، ويقول المشروع: "يستخدم الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي التي يقع الوصول إليها بشكل أساسي عبر الهواتف المحمولة، في تعزيز التطرف وتجنيد الإرهابيين والفاشيين وغيرهم من المتطرفين".

وعلى الرغم من طرحه لمشروع القانون، إلا أن رودجرز قد لا يصوت لصالح مقترحه ولا يتوقع أن يتم تمريره أو تطبيقه، حيث يوضح أنه اقترح هذا القانون فقط من أجل تسليط الضوء على مخاطر استخدام الهواتف الذكية من قبل الشباب.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟