بالصور .. مصففة شعر الأمريكية كاتي ستيلير تقص شعر المشردين مجاناً

تُكرَّس مصففة شعر الأمريكية كاتي ستيلير، اليالغة من العمر29 عاماً، يوماً كاملاً كل أسبوع في تصفيف شعر المشردين والدردشة معهم لمساعدتهم على عدم الشعور بالوحدة، حيث تجوب بكرسيها أحمر اللون ومقصها وشفرتها الكهربائية لقص شعر مشردي زوايا شوارع مدينتها.



وقالت ستيلير "بدأ كل شيء عام 2013، قبل فتح الصالون الخاص بي بمدينة (منيابولس) بولاية مينيسوتا الأمريكية".وتضيف: "كان لدي الكراسي والمعدات بغرفة المعيشة، وفكرت في وضع كرسي تصفيف شعر بالسيارة والتجوال في مدينتي بحثاً عن المحتاجين وغير القادرين الذين أقابلهم في الشارع لإسعادهم بتصفيفة شعر جديدة".وتابعت: "بعد فترة من الوقت افتتحت مكاني الخاص واضطررت للتوقف، لكنني بعد 6 أعوام قررت مؤخراً إعادة تنفيذ المبادرة من جديد، الخطوة التي غيرت حياتي كثيراً".

عادةً ما تتجول كاتي في مدينتها وبمجرد مصادفتها شخصا يحمل لافتة يطلب فيها المساعدة، تتجه إليه على الفور وتسأله عما إذا كان يرغب في قص شعره مجاناً، وعندما تأتي الإجابة بالإيجاب، تفرش معداتها وتبدأ علاقة صداقة ودودة تستغرق نحو 30 دقيقة من الدردشة الرائعة، هي مدة تصفيف الشعر.
تقول: "يمكنني استخدام كراسي قابلة للطي، لكنني أريد لأولئك الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف الذهاب إلى الحلاق، عيش أجواء صالونات تصفيف الشعر الفخمة".

وتهدف كاتي من خلال عملها من تحقيق هدف أساسي، وهو جعل الشخص الذي يجلس على كرسي صالونها يشعر بأنه ذو مظهر جميل وذو قيمة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟