هجوم في المكسيك يوديّ بحياة عائلة من "مورمون" قُتلت بوحشية

قُتل ما لا يقل عن 9 أشخاص - ثلاث أمهات وأطفالهم - من عائلة بارزة تتبع "كنيسة المورمون Mormon Church" في هجوم شنه مسلحون في المكسيك.



وأكد وزير الأمن "ألفونسو دورازو" الهجوم في تغريدة .

على الرغم من أن السلطات في المكسيك لم تؤكد بعد الكثير من التفاصيل حول المسلحين ، إلا أن الأقارب يشتبهون في أن الهجوم حصل نتيجة خطأ في تحديد الهوية بواسطة عصابات للمخدرات.

و كان جميع الضحايا هم من المواطنين الاأمريكيين وأعضاء في "لا مورا"، وهي منطقة سكنية  تبعد حوالي 70 ميلًا جنوب "دوغلاس ، أريزونا".

قالت "ليا ستادون " (إحدى الأقارب) وهي التي نشأت في نفس مجتمع المورمون قبل الانتقال إلى أريزونا ، إنها لا تزال تحاول الحصول على مزيد من المعلومات حول الهجوم.

قالت: "إنه أمر مدمر". "هذا الشر إنه غير مفهوم ، . لا أفهم كيف يمكن لشخص ما القيام بذلك. "
أخبرت" ستادون" صحيفة " The Arizona Republic" أن ثلاث أمهات كن يقودن السيارة من "بافيسب " لحضور حفل زفاف في "ليبرون" ، وهو مجتمع آخر من" المورمون " في ولاية" تشيهواهوا "، عندما تعرضت سياراتهم الثلاث المليئة بالأطفال للهجوم. وانفجرت واحدة من العربات في النيران.

ووقع الهجوم بالقرب من "رانشو لا مورا "على الحدود بين "سونورا "و"تشيهواهوا "، حسبما ذكرت صحيفة "إل دياريو" المكسيكية.

قالت "ستادون" إن شقيقها اكتشف السيارة مشتعلة ومليئة بالرصاص.

وقام بالتحقيق شرطة البلدية والولاية ، ومكتب المدعي العام للدولة ، والجيش والحرس الوطني ، الذي شن عملية جوية وبرية في المنطقة ، وفقًا لبيان مكتوب مقدم إلى صحيفة " The Arizona Republic" .

قالت "ستادون "إنها لا تزال تحاول التحقق حتى وقت متأخر من يوم الاثنين من أقاربها في المكسيك بالضبط كم عدد الأشخاص الذين قتلوا.وفقا |لستادون" ، توفي ثلاثة أمهات وستة أطفال في الهجوم. حددت الأمهات ( رونيتا ميلر ، دونا لانجفورد وكريستينا جونسون). قريب آخر من الناجين " جوليان لوبارون " حدد "ميلر" على Facebook باسم "رونيتا ماريا لبارون".

وقالت "ستادون "إن "ميلر" البالغة من العمر 33 عامًا وزوجة ابن أخيها وأطفالها الأربعة ماتوا في اشتعال الحريق. كان الأطفال في عمر 8 و 10 سنوات وتوأم "أربعة أشهر " هم ذكر وانثى .
قالت ستادون إن أقاربها في المكسيك أخبروها أنه بعد أن قتل المسلحون شقيقة زوجها وطفلين ، فتحوا الباب ورأوا المزيد من الأطفال وسمحوا لهم بالذهاب.قالت إن اكبر ابناء أخت زوجها ، وهو مراهق ، اخفى الأطفال الصغار وراء شجرة ، ثم عاد إلى مزرعة العائلة طلبًا للمساعدة. وقال ستادون إن بعض الأطفال أصيبوا بجراح. جونسون ، ابنة عم ستادون ، كانت تسافر في مركبة ثالثة مع طفلها. تم العثور على طفلها على قيد الحياة داخل السيارة.

لجنة الأمن لم تتحقق  بعد من أية حالة وفاة.
تنتمي العائلات الثلاث التي وقعت ضحية الهجوم إلى مجتمع مزرعة "المورمون" الذي عاش في "بافيسبي" لأكثر من 40 عامًا."لا مورا" هي مستوطنة تعود لعقود من الزمن في ولاية "سونورا" تأسست كجزء من فرع لكنيسة "يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة".

تعتبر Sonora موقعًا رئيسيًا من قبل الشبكة الدولية لتجارة المخدرات والاتجار بالبشر ، ومميزة لدى وزارة الخارجية الأمريكية ب"المستوى 3: Reconsider Travel" بسبب الجريمة.

ومع ذلك ، فإن المدن في شمال "سونورا "، مثل "بافيسب "،  مستويات الجريمة لديها اخفض مقارنة بالمدن القريبة من "سينالوا".

في تغريدة صباح يوم الثلاثاء ، عرض الرئيس دونالد ترامب الدعم العسكري الأمريكي للمكسيك "لشن حرب على عصابات المخدرات ومحوها من على وجه الأرض".
قالت "لوبيتا أوردونو " المتحدثة باسم مكتب المدعي العام في "سونورا " إن السلطات تعتزم إصدار المزيد من التفاصيل حول الهجوم يوم الثلاثاء.

وقالت حاكمة "سونورا "، "كلوديا بافلوفيتش أريلانو "، على موقع تويتر ، إنها كأم شعرت "بألم عميق" للضحايا وتعهدت بأن "الجبناء" لن يفلتوا من العقاب.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟