بعد تسريب صور "فاضحة" لها.. وسائل إعلام تدافع عن نائبة أمريكية مستقيلة

وصف العديد من وسائل الإعلام الأمريكية عضو الكونغرس المستقيلة كايتي هيل بـ "ضحية الانتقام"، بعد تسريب صور فاضحة لها، والكشف عن علاقة مثلية جمعتها بإحدى موظفاتها.

وكان موقع "ريد ستيت" المحسوب على المحافظين كشف في وقت سابق من هذا الشهر أن هيل مارست علاقة جنسية مع شخصين في نفس الوقت هما زوجها السابق، كيني هيسليب، وإحدى مرؤوساتها.

وقال موقع "سي إن إن" إن قرار هيل الاستقالة جاء بسبب "حرمانها من الصفح الذي لا يمنح في أمريكا بطريقة عادلة، خاصة إذا تعلق الأمر بنساء ينتمين للتيار الديمقراطي".



وأشار موقع "ميديوم" إلى أن هيل "تعاقب بسبب جريمة هي ضحيتها في الواقع"، وأن الأشخاص الذين يعاقبونها هم أنفسهم من تسامحوا مع المنتج السينمائي، هارفي واينشتاين، الذي لوحق بقضايا اغتصاب.

وأعلنت هيل (32 سنة)، التي كان ينظر إليها كنجمة صاعدة في الحزب الديمقراطي، استقالتها الأحد من الكونغرس بعد توجيه التهم المذكورة لها، ما يشكل خرقا لقواعد الأخلاق في مجلس النواب.

وقالت هيل في مقطع فيديو قامت بتسجيله، إنها كانت ضحية "حملة تشويه مريعة" قام بحياكة خيوطها "وسائل إعلام يمينية ومعارضون جمهوريون".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟