ولاية تكساس : سجن ضابط الشرطة الابيض في(فورت وورث) بتهمة قتل فتاة سوداء في منزلها

كشفت سجلات المحكمة على الإنترنت  ,أن ضابط شرطة (فورت وورث) الأبيض والذي اتهم بإطلاق النار على امرأة سوداء داخل منزلها في مطلع الأسبوع ، مما أدى إلى مقتلها ، قد حكم عليه بالسجن بتهمة القتل ,
و تم إطلاق النار على الضحية ( أتاتيانا جيفرسون ، 28 عامًا) في ساعة مبكرة من صباح السبت بعد استدعاء الشرطة إلى منزلها في (فورت وورث) لإجراء فحص للرعاية الاجتماعية بعيدابلاغ من قِبل أحد الجيران عن رؤية باب منزل جيفرسون الأمامي مفتوحًا. 
وأظهرت اللقطات التي التقطتها الشرطة على الكاميرا (باديكام)على اثنين من الضباط وهم يتجولون في العقار,ثم صرخ احدهم, والذي حدد فيمابعد بانه (دين)، قائلا :"ارفع يديك ، أريني يديك" ، وأطلق النار من خلال نافذة.
وقال المحامي (لي ميريت) :" إن عائلة جيفرسون شعرت بالارتياح لأن دين اصبح وراء القضبان"  مضيفًا أن العائلة "بحاجة إلى أن ترى هذا من خلال مقاضاة قوية وإصدار حكم مناسب".


و أعلن قائد الشرطة المؤقت (إد كراوس) يوم الاثنين أن( دين) وضع في مهمة منفصلة وجرد من شارته و سلاحه الناري .
وقال كراوس للصحفيين يوم الاثنين "كانت نيتي أن ألتقي به اليوم لإنهاء عمله في قسم شرطة (فورت وورث) لكن الضابط قدم استقالته هذا الصباح قبل أن نلتقي,على الرغم من أنه لم يعد يعمل في المدينة ، إلا أننا سنستمر في إجراء التحقيق الإداري كما لو كان موجودا. وسيتم إكمال القضية ومراجعتها حسب التسلسل القيادي ".
و قد تأثر المواطنين و وضعواباقات من الزهور والهدايا خارج منزل فورت وورث يوم الاثنين حيث قتل ضابط ابيض فتاة سوداء (28 سنة).
وأضاف كراوس "لو لم يستقيل الضابط لطردته بسبب انتهاكاته لعدة سياسات بما في ذلك سياستنا في استخدام القوة وسياستنا في التصعيد وبسبب سلوكه غير المهني".
وقالتالعمدة بيتسي برايس ، التي ظهرت بجوار كراوس ،( إن جيفرسون "أُخذت بشكل غير عادل من عائلتها"وأن قيادة المدينة وضعت اقتراحات لجلب "لجنة خارجية من الخبراء الوطنيين" لمراجعة قسم شرطة المدينة).
وقالت "بالنسبة لعائلة أتاتيانا: هذا غير مقبول". "لا يوجد شيء يمكن أن يبرر ما حدث صباح يوم السبت, لا شيء".
وقال النائب مارك فيسلي ، وهو ديموقراطي ، لصحيفة فورت وورث ستار تيليغرام ليلة الأحد أثناء الاحتجاجات على ضوء الشموعفي منزل جيفرسون ، الذي حضره مئات الأشخاص: "يبدو أن ضابط الشرطة أصدر حكمًا سريعًا للغاية بإطلاق النار عليها من خلال هذه النافذة وهذا لا معنى له على الإطلاق". 
وأوردت الإدارة لقطات للكاميرا الخاصة بالحادث "لتوفير معلومات شفافة وذات صلة للجمهور ضمن الحدود التي يسمحبها التحقيق ". ولا يمكن توزيع أي فيديو يتم التقاطه داخل المنزل حسب قانون الولاية.
وقد اظهر الفيديوالذي صدر إلى وسائل الإعلام صورا ثابتة غير واضحة تظهر مسدسًا داخل غرفة نوم في المنزل ، حسبما ذكرت (وكالة أسوشيتيد برس)و ليس من الواضح ما إذا كان قد تم العثور على السلاح الناري بالقرب من جيفرسون ، ولم تقل الشرطة أن الضابط الذي أطلق عليها النار كان يعتقد أنها كانت تحمل سلاحًا.
قال اللفتنانت براندون أونيل: (إن الضابط كان في القوة منذ أبريل 2018 ,و إن ابن أخت جيفرسون البالغ من العمر 8 أعوام كان في الغرفة مع جيفرسون عندما أُطلق عليها النار). وقال: " إن ممثلي قسم الشرطة تحدثوا مع عائلة المرأة و "شاركوا قلقنا الشديد والقاسي بشأن هذه الخسارة التي لا توصف".و قال أفراد عائلة جيفرسون إنها كانت تراقب ابن أخيها في ذلك الوقت.
ويذكر ان جيفرسون تخرجت عام 2014 من جامعة( كزافييه) في نيو أورليانز وحصلت على درجة البكالوريوس في علم الأحياء.
وصفت شقيقتها ، آمبر كار ، إطلاق النار بأنه "واحد من تلك الحالات التي يفترض ان يكون فيها اشخاص يقومون بحمايتنا لكنهم في الحقيقة هم ليسوا هنا لحمايتنا ,أنت تعلم ، أنك تريد أن ترى العدالة ، لكن العدالة لن تعيد ليأختي".
و وصفت واحدة أخرى من شقيقاتها ( آشلي كار) أتاتيانا يوم الاثنين بأنها "شخص ذكي وطموح ولطيف مع تنشئة روحية معتنى بها لدرجة ان كل اسرة تود القول بفخر ان هذه الفتاة ابنتي".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟