ترامب يشكو المصابيح الموفرة للطاقة

ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفقا لصحيفة "واشنطن بوست"، باللوم على المصابيح الكهربائية الموفرة للطاقة، لأنها تجعله "برتقالي اللون".

وقال ترامب في كلمة له في بالتيمور يوم الخميس: " إنها المصابيح الكهربائية. يتساءل البعض، وما الغلط في هذه المصابيح؟ ؟ أنا أقول الأمر يكمن فيما يلي. أولا، الشيء الأكثر أهمية، هو أن ضوء هذا المصابيح الكهربائية التي نضطر لاستخدامها، في غاية السوء. لوني يبدو دائما برتقاليا، وكذلك أنتم. هذا الضوء مثير للاشمئزاز".



وسبب اللون البرتقالي الكثير من الألقاب الساخرة لترامب، مثل،  "President Chitos"، و"Mandarin Tornado". وقد اشتكى الرئيس ترامب نفسه مرات عديدة من أن لون بشرته يبدو أصفر للغاية على الشاشة.

وفي وقت سابق، ألغت وزارة الطاقة الأمريكية توجيها دوريا، من إدارة الرئيس السابق باراك أوباما ، والذي ينص على أنه يجب، مع حلول 1 يناير، التخلص التدريجي من اللمبات الكهربائية المتوهجة التي ابتكرها توماس إديسون قبل 140 عاما . كان من المفترض أن تتحول البلاد بشكل كامل إلى استخدام اللمبات الموفرة للطاقة.

لكن المصورين المحترفين وفناني المكياج يشيرون إلى أنه لا علاقة هنا للمصابيح الكهربائية الموفرة للطاقة. فلون بشرة ترامب برتقالي حتى عندما يتم تصويره على خلفية بيضاء. وإذا تم إلقاء اللوم على المصابيح الكهربائية، فإن كل الأجسام البيضاء، حتى أسنان الرئيس وقميصه، يجب أن تكتسب اللون ذاته. الإضاءة تؤثر فعليا، فقط على درجة حرارة الزهور، لكن ليس كثيرا.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟